الانتقالي يرفض وقف طباعة العملة وانتقادات لتماهيه مع الجرعة

اخترنا لك

كشر المجلس الانتقالي، سلطة الأمر الواقع في عدن، السبت، عن أنيابه بوجه البنك المركزي في عدن.

يتزامن ذلك مع أنباء عن وقف طباعة العملة خارج  التغطية النقدية.

خاص – الخبر اليمني:

وانتقد عضو هيئة رئاسة الانتقالي، لطفي شطارة، ما وصفها بتماهي مركزي عدن مع سياسة صنعاء في إشارة لقرار البنك  وقف طباعة العملة المحلية بأوراقها الجديدة.

واشار شطارة إلى أن عيون المجلس على قيادة البنك التي اتهمها بالفشل في وقف انهيار العملة، محذرا بالتصعيد.

وجاءت تغريدات شطارة عشية تقارير عن فرض  صندوق النقد الدولي على مركزي عدن وحكومة معين وقف طباعة المزيد من الأوراق النقدية، معتبرا إياها ضربة قاصمة للعملة التي تعاني من انهيار متواصل.

وتوجيهات النقد الدولي ضمن ترتيبات لإعادة توحيد السياسة النقدية المنقسمة منذ قرار هادي نقل المركزي إلى عدن.

وهجوم الانتقالي يعكس مخاوف المجلس، الذي ظل يستحوذ على مليارات  الريالات من العملة المطبوعة بالسطو المسلح، من تداعيات اية إصلاحات خصوصا وأن وقف العملة يرافقه ضغوط على السلطات المحلية في مناطق الانتقالي بتوريد العائدات إلى المركزي.

في المقابل، شن ناشطين جنوبيين هجوم غير مسبوق على الانتقالي لتجاهله قرار حكومة معين رفع الرسوم الجمركية، وطالب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي سلطة المجلس في عدن باتخاذ موقف صريح وليس محاولة للتنصل من الجرعة ببيان إعلامي، مشيرا إلى أنه  ينبغي على المجلس وقف الجبايات التي تفرضها فصائلها على البضائع في مدينة عدن وخارجها.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة