لجنة صنعاء العسكرية: لابد من البدء بمعالجة الملفات الإنسانية وإلا سنأخذها بالقوة

اخترنا لك

قالت اللجنة العسكرية التابعة لصنعاء، الثلاثاء، إنه لا يمكن الصمت على خروقات التحالف المستمرة منذ إنتهاء الهدنة السابقة،رغم التزام صنعاء مع ضبط النفس، مؤكدة استعداد صنعاء الردع والردع في حال استمرت الخروقات.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأكد رئيس اللجنة اللواء الركن يحيى الرزامي، خلال اجتماعه مع المستشار العسكري للممثل الأممي في اليمن الجنرال هايوورد، أن قوات صنعاء قادرة على أخذ حقوق الشعب اليمني بالقوة إذا لم يوقف التحالف نهب الثروات ولم يرفع الحصار عن الموانئ والمطارات ويدفع المرتبات، ويوقف حربه بشكل عاجل.

وأضاف الرزامي: “صبر القيادة الحكيمة قد ينفذ في ظل المماطلة والاستهتار الدولي وبالتالي لابد من اظهار حقائق النوايا الجادة بالدفع بعملية السلام واجبار دول العدوان على إيقاف عدوانهم وخروقاتهم وفتح الطرقات والمعابر والبدء الفعلي بمعاجلة الملفات الانسانية بشكل عاجل”.

وتشير التطورات السياسية والدبلوماسية التي حدثت خلال الفترة الماضية في اليمن، إلى أن صنعاء استطاعت فرض قواعد اشتباك وأجبرت التحالف على تنفيذ شروطها لتمديد الهدنة، التي من بينها “صرف مرتبات الموظفين من إيرادات النفط والغاز، ورفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة”.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة