واشنطن تلوح بورقة “بن عزيز” في وجه العرادة والأخير يهرب صوب المانيا

اخترنا لك

واصلت الولايات المتحدة، الأربعاء، ضغوطها على محافظ مأرب، سلطان العرادة.

يتزامن ذلك مع مساعي الأخير الهروب نحو تحالفات  غربية.

خاص – الخبر اليمني:

وأجرى قائد القوات المركزية الامريكية، مايكل كوبر، اتصال برئيس اركان قوات هادي، صغير بن عزيز،  يعد الأول من نوعه.

وأشار بن عزيز إلى أن النقاشات تركزت حول التطورات في مأرب، بينما أفادت مصادر عسكرية في المدينة بمناقشة الاتصال ملف استكمال  تفكيك فصائل الإصلاح والتحالفات القبلية  بالتوازي مع إعادة استدعاء قوات “الحرس الجمهوري” التابعة لنجل صالح وتوطينها باسم “قوات الاحتياط”.

وتزامن الاتصال الأمريكي مع بدء المستشار العسكري للمبعوث الأممي إلى اليمن،  انطوني هايورد ، تحركات في ملف الفصائل التابعة للتحالف في مأرب ضمن ترتيبات الحل السياسي .. وعقد هايورد لقاءات مع عدة قادة فصائل في مأرب أبرزهم زيد الشليف.

وتأتي التحركات الامريكية والاممية في وقت يتم فيه الضغط على العرادة لتسليم عائدات المحافظة الثرية بالنفط والغاز والتي يستحوذ عليها  ويرفضها توريدها إلى البنك المركزي.

وبمقابل هذه التحركات بدأ سلطان العرادة تحركات مكثفة لابرام صفقات تضمن بقائه في السلطة.

والتقى العرادة في وقت سابق بسفير الماني وسط تقارير عن ابرام اتفاق يدعم بقاء العرادة محافظا مقابل امتيازات بصفقات النفط والغاز بمأرب.

وتشكل مأرب، اخر معاقل الاصلاح،  ابرز ملفات الصراع بين القوى الاقليمية والدولية وهو ما قد يعقد مهام اتفاق سلام مستقبلا.

أحدث العناوين

صراع السعودية مع الإمارات يخرج القاعدة من قمقمها..باطرفي يدعو للجهاد ضد فسق بن سلمان

ظهر زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خالد باطرفي في تسجيل مرئي جديد تحت عنوان "النظام السعودي وموجبات الخروج"...

مقالات ذات صلة