ناشط سعودي يواجه الإعدام وأسرته تنقل قضيته إلى نادي نيوكاسل

اخترنا لك

تسلم مدرب فريق نيوكاسل الإنجليزي إيدي هاو، الذي يستحوذ عليه صندوق الاستثمارات العامة السعودي، رسالة من جماهير الفريق وشقيق الناشط السعودي حسن آل ربيع، والذي سلمه المغرب إلى السعودية.

متابعات-الخبر اليمني:

ويتعرض إيدي هاو مدرب فريق نيوكاسل يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز والمملوك للسعودية، إلى ضغوط متنامية للحديث عن انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة.

ووجهت مجموعة من مشجعي نيوكاسل يونايتد رسالة مكتوبة إلى إيدي هاو من شقيق رجل يواجه التعذيب والتهديد بالإعدام في السعودية، تم إعلان رسالة احتجاجية تحت تمثال السير بوبي روبسون خارج سانت ملعب جيمس بارك بالتزامن مع مباراة نيوكاسل وليفربول أمس السبت.

وتقول الرسالة، التي كتبها “أحمد”، شقيق “حسن”، إن شقيقه “اختُطف” في مطار مراكش في يناير الماضي، وأُعيد بالفعل إلى السعودية، حيث تخشى الأسرة أنه سيواجه نفس مصير شقيقه الآخر، علي، الذي حُكم عليه بالإعدام من قبل السلطات القضائية في المملكة.

وتقول منظمات حقوقية إن الشاب السعودي “يواجه خطر التعذيب أو الإعدام هناك، وأن خطر الترحيل بشكل وشيك يحدق بالمواطن السعودي حسن آل ربيع من المغرب إلى السعودية، حيث سيكون عرضة لخطر التعرض للتعذيب وغيره من انتهاكات حقوق الإنسان.

في أحدث مثال على القمع العابر للحدود من قبل السلطات السعودية، قررت محكمة النقض بالرباط تسليم حسن آل ربيع إلى السعودية، حيث سيكون عرضة لخطر التعرض للتعذيب وغيره من انتهاكات حقوق الإنسان.

أحدث العناوين

إقرار أمريكي بفشل المعركة مع اليمن

بعد ستة أشهر من إطلاق الولايات المتحدة لعملية عسكرية ضد اليمن أطلق عليها اسم "حارس الازدهار" وكانت تهدف لحماية...

مقالات ذات صلة