السعودية تعلن حسم معركة عدن وترعى اتفاق لنزع أسلحة الانتقالي

اخترنا لك

بدأت السعودية، الأحد، ترتيبات في عدن لنزع أسلحة فصائل الانتقالي، سلطة الأمر الواقع جنوبي اليمن.

يأتي ذلك بعد يوم على تأكيدها استكمال اسقاط المدينة بيد الفصائل التابعة لها.

خاص – الخبر اليمني:

ونظم قائد الدعم والاسناد بالتحالف، سلطان البقمي، لقاء بين  قائد فصائل “درع الوطن” الموالية لبلاده ، بشير المضرابي، والقائد العام لألوية الحزام الأمني، محسن الوالي يعد الأول من نوعه منذ  تشكيل الفصائل الجديدة قبل أشهر.

وأفادت مصادر في “درع الوطن” بان اللقاء تم الاتفاق خلاله على بدء حملة لنزع السلاح.

ويتضمن الاتفاق بأن تتولى قوات الحزام الأمني التي تم تسليمها الملف الأمني بعدن  وبمعية “درع الوطن” فرض حظر للتجوال  بالسلاح.

وبدأ الحزام الأمني بالفعل الترويج لحملة منع  التجوال بالسلاح عبر وسائل إعلام محلية.

وحظر التجوال بالسلاح يهدف كما يبدو لتقييد حركة الفصائل العسكرية وأبرزها “مجلس المقاومة الجنوبية” الذي يقوده أبو همام اليافعي وهدد باستهداف  رئيس المجلس الرئاسي وأعضاء حكومته ومجلسه في حال عودتهم إلى المدينة.

وتأتي الخطوة السعودية بعد ساعات على استعراض  قائد الدعم والاسناد قوات “درع الوطن” في عدن، وتفقد البقي عددا من معسكرات هذا الفصيل في المدينة ومدى الجاهزية القتالية  في تأكيد على سيطرت بلاده على المدينة لا سيما وأن تنقلات البقمي تأتي أيضا بعد تهديد فصائل الانتقالي على لسان اليافعي باستهداف الضباط السعوديين.

والتحركات السعودية في عدن تأتي ضمن ترتيبات لإعادة العليمي إلى المدينة  بغية القضاء على الانتقالي رسميا، لكنها تعكس أيضا مخاوف على حياته في ظل التهديد المتصاعدة منذ اعلان العليمي ترحيل ملف القضية الجنوبية.

أحدث العناوين

Fearing the “Cole massacre,” America confirms restricting its forces in the Red Sea

The success of Yemen in testing its latest naval weapons on Thursday has raised new American concerns.Exclusive - Al-Khabar...

مقالات ذات صلة