إحياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا في بيروت

اخترنا لك

نُظّم في العاصمة اللبنانية بيروت، احتفال تحت عنوان “كي لا ننسى صبرا وشاتيلا” في قاعة رسالات، إحياءً للذكرى الحادية والاربعين لمجزرة مخيم صبرا وشاتيلا التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي وعملاؤه عام 1982.

متابعات-الخبر اليمني:

وأكد المشاركون في المراسم التي أقيمت بحضور حشد كبير من الفعاليات الحزبية والمدنية ووفود أجنبية، ضرورة توحيد البنادق وانتهاج خيار المقاومة كرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي وتحرير كامل الاراضي المحتلة.

وشدد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم على أن التطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي خيانة من أي جهة كانت عربية أو غير عربية لأن التطبيع يعطي الاحتلال شهادة حسن سلوك على جرائمه.

وأضاف الشيخ قاسم في كلمة له خلال الاحتفال، أن الحل هو بالمقاومة العسكرية أولاً ومعها كل الأشكال الأخرى، داعياً إلى تعاون كل الجهات المقاوِمة في فلسطين والمنطقة لأن هذا الحل أثبت جدواه.

وأكد أن تحرير وحماية الأرض لا يتحققان إلا بالسلاح، كما أن الاحتلال الصهيوني لا يرتدع إلا بالسلاح، داعياً إلى أن يبقى السلاح بأيدينا وإلى زيادة قوتنا.

ورداً على من يطالب بنزع السلاح في لبنان وفلسطين، رأى الشيخ قاسم أن هؤلاء إنما يطالبون بإلغاء المقاومة وإضعاف لبنان أمام العدو، وهذه خدمة للمشروع “الإسرائيلي”.

أحدث العناوين

عشرات الشهداء والجرحى.. مجزرة جديدة في رفح جنوبي قطاع غزة

استشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين ،معظمهم من الأطفال والنساء، مساء اليوم، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد قصفها...

مقالات ذات صلة