كوريا الشمالية: الوكالة الدولية للطاقة الذرية “بوق مأجور لواشنطن”

اخترنا لك

قالت كوريا الشمالية إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة “بوق مأجور لواشنطن”، لانضمامها إلى حملة ضغط تقودها الولايات المتحدة ضد كوريا، وإعداد مشروع قرار بشأن برامجها النووية.

متابعات-الخبر اليمني:

ونشر متحدث باسم وزارة صناعة الطاقة النووية في بيونغ يانغ، لم يذكر اسمه، بياناً انتقد فيه القرار الذي تم تبنيه يوم الجمعة في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي يدعو كوريا الشمالية إلى الحدّ من برامجها النووية، واصفا القرار بأنه “نتيجة مؤامرة” من جانب الولايات المتحدة وحلفائها.

وأكد المتحدث على أن وضع كوريا الشمالية كدولة تمتلك أسلحة نووية أصبح بالفعل “لا رجعة فيه”.

وأضاف: “مثل هذه المهزلة التي تقوم بها القوى المعادية يكشف عن نياتها الشريرة للتغطية على أعمالها الإجرامية المتمثلة في التهديد الخطر للنظام الدولي لمنع الانتشار النووي وتبرير سياستها العدائية تجاه جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”.

واتهم المتحدث، رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، “بأخذ زمام المبادرة في خلق أجواء الضغط على كوريا الديمقراطية” من خلال “نشر قصة كاذبة” عن تجربة نووية وشيكة.

وأوضح المتحدث: “إذا كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تريد تجنب الانتقادات الدولية باعتبارها بوقاً مأجوراً للولايات المتحدة، فمن الأفضل أن تكرّس نفسها لمعالجة الصعوبات التي تواجه المجتمع الدولي”، في إشارة إلى ما تسميه الانتشار النووي الأميركي وتصريف اليابان المياه المعالجة من محطة فوكوشيما النووية المدمرة.

وقبل أيام، أقرّ برلمان كوريا الشمالية قانوناً يكرس في الدستور وضع البلاد قوة تمتلك السلاح النووي.

والثلاثاء الماضي، حذّرت كوريا الشمالية الأمم المتحدة من أنّ شبه الجزيرة الكورية تواجه خطر اندلاع حرب نووية، محمّلةً مسؤولية ذلك لواشنطن.

وتتّهم كوريا الشمالية الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان بإنشاء “تحالف ‏نووي يستهدف بيونغ يانغ”. وقد أكدت في وقتٍ سابق أنّه إذا استمرت تهديدات الأعداء ضدها، فسوف يلقون رداً بالأسلحة النووية.

أحدث العناوين

From the grains of Aden to the Red Sea disaster… America is covering up by humanity to cover up its failure in Yemen

With the start of the second month of American-British aggression on Yemen, the US has launched a new propaganda...

مقالات ذات صلة