فضيحة إماراتية جديدة بشأن “إسرائيل”

اخترنا لك

سخر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، فضيحة مندوبة الإمارات في مجلس الأمن لانا نسبية، عندما طلبت من أعضاء المجلس الوقوف  لدقيقة صمت على من وصفتهم بـ “الضحايا الإسرائيليين”.

متابعات- الخبر اليمني:

وقال الناشطون إن هذا الطلب لم يتقدم به مندوب الاحتلال في المجلس ولا أي عضو من حلفائه الأمريكيين والغربيين، وقامت به مندوبة الإمارات، معتبرين ذلك أنه محاولة أن تكون “ملكية أكثر من الملك” حد تعبيرهم.

وأشاروا إلى أن الموقف الإماراتي إنما جاء كمحاولة “لتشتيت الانتباه بعيدا عما يجرى من مجازر بحق الفلسطينيين في غزة”، لافة إلى أن ذلك يأتي في سياق المواقف “المخزية” التي تقوم بها أبو ظبي إضافة إلى إدانتها لعملية طوفان الأقصى.

وذكر خبراء أن المواقف الإماراتية تكشف “مشاركة دول خليجية بالخطة التي كانت تستهدف تهجير سكان القطاع لتمرير المشروع الاقتصادي الذي أطلقه رئيس الامارات محمد بن زايد من الهند وتبناه الرئيس الأمريكي ويربط الشرق  بالغرب عبر دول خليجية وإسرائيل”.

وأعلن “أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية في 13 أغسطس 2020، عن موافقة الإمارات على تطبيع العلاقات مع إسرائيل”.

أحدث العناوين

A number of citizens injured by a Saudi fire in northern Yemen

The Saudi forces continued their shelling of border areas in the Sa’ada province, resulting in further crimes and citizens...

مقالات ذات صلة