الأونروا: لا بديل عن المعابر البرية ولا وجود لإرادة دولية لإدخالها

اخترنا لك

قال الناطق باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، كاظم أبو خلف إن المعابر البرية هي السبيل لتسهيل دخول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة لكن لا توجد إرادة دولية لإدخالها، عقب الإعلان عن تحرك سفينة مساعدات من قبرص لتجربة ممر مائي جديد لايصال المساعدات.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشار أبو خلف إلى أن الوضع مأساوي ومؤلم في قطاع غزة، مؤكدا أن طريق دخول المساعدات واضح لكن لا توجد إرادة دولية لإدخالها برا.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مديرة الاتصالات في الأونروا جولييت توما قولها إن هناك “طرقا أسهل وأسرع وأكثر أمانا من إيصال المساعدات جوا وبحرا للاستجابة لاحتياجات الناس” مشددة على ضرورة زيادة عدد شاحنات المساعدات عبر نقاط العبور بين المستوطنات وقطاع غزة.

من جانبه قال كيت فيليبس باراسو المسؤول في منظمة “ميرسي كوربس” إنه يجب أن تكون عمليات الإنزال الجوي والتوصيل البحري هي الملاذ الأخير عندما تكون جميع السبل الأخرى لتقديم المساعدة مستحيلة.

وأشار إلى أن عمليات الإنزال الجوي والتوصيل البحري باهظة الثمن ومن المحتمل أن تكون خطرة، كما أنها لن توازي حجم المساعدات التي يمكن تسليمها عبر الطرق البرية

من جانبها أعلنت السلطات الأسبانية عن إبحار سفينة مساعدات من ميناء لارنكا في قبرص باتجاه قطاع غزة  اليوم الثلاثاء، في تجربة أولى لممر بحري جديد لإيصال المواد الإغاثية إلى سكان القطاع الذين يواجهون الحرب والتجويع، وسط تشكيك منظمات إنسانية بجدوى هذا المسار تزامنا مع تقييد المساعدات عبر الطرق البرية.

وقالت لورا لانوزا، المتحدثة باسم منظمة “أوبن آرمز” (الأذرع المفتوحة) إن سفينة المنظمة التي تحمل على متنها 200 طن من المساعدات الغذائية انطلقت قرابة الساعة 6:50 بتوقيت غرينتش صباح اليوم الثلاثاء.

وكانت المتحدثة قد أشارت سابقا إلى أن جهات صهيونية قامت بتفتيش شحنة السفينة يوم السبت الماضي، وكان من المقرر أن تنطلق يوم الأحد لتدشين هذا الممر البحري الذي ستديره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لكنها تأخرت.

وتتولى منظمة “وورلد سنترال كيتشن” الخيرية، ومقرها الولايات المتحدة، تنظيم المهمة التي تتحمل الإمارات الجزء الأكبر من تمويلها، في حين تقوم مؤسسة “برواكتيفا أوبن آرمز” الخيرية الإسبانية بمهام تزويد السفينة.

وفي ظل عدم وجود بنية تحتية لميناء في غزة، قالت “وورلد سنترال كيتشن” إنها ستقوم بإنشاء رصيف ترسو عليه السفينة بمواد من المباني المدمرة والأنقاض. وأشارت المنظمة إلى أنها جمعت 500 طن أخرى من المساعدات في قبرص لإرسالها في دفعة تالية.

أحدث العناوين

Calcalist: Eilat port has become empty, and the American alliance in the Red Sea is weak and powerless in the face of Yemeni attacks

The Calcalist newspaper titled a report "Israel Shows Weakness and Hesitation; Houthis Raise Their Heads." It mentioned that swarms...

مقالات ذات صلة