رياضة الصائمين في رمضان

اخترنا لك

المشي في شهر رمضان ليس مفتوحاً بما يخص الوقت وسنتعرف على الوقت الأفضل لممارسة رياضة المشي، وما فوائده، وما الإرشادات لمشي صحي وآمن خاصة بالنسبة لمرضى الأمراض المزمنة.

متابعات- الخبر اليمني :

طبعاً لا يوجد وقت أمثل لممارسة نشاط المشي أو أي من الأنشطة البدنية في شهر رمضان، إنما يعتمد ذلك على قدرة الشخص البدنية وتحمله وطاقته ووقته، بحيث يكون أفضل وقت للمشي هو الوقت الذي تكون فيه طاقة الشخص مرتفعة. ومع أخذ ذلك في عين الاعتبار، ينصح بأن يكون المشي إما قبل الإفطار بساعة، أو بعد وقت الإفطار، لتقليل خطر حدوث جفاف أو صدمة حرارية.

فخلال ساعات الصيام يبدأ الجسم باستهلاك مخازن الدهون كمصدر للطاقة، وبالتالي حرق سعرات حرارية كافية لنزول الوزن، مع الأخذ بعين الاعتبار كمية السعرات الحرارية في الوجبات المستهلكة خلال ساعات الإفطار في اليوم الواحد.

ونزول الوزن يعتمد اعتمادا أساسيا على كمية السعرات المستهلكة خلال اليوم، والتي يجب أن تكون أقل من الاحتياج اليومي من السعرات الحرارية، وليس على وقت ممارسة المشي.

لكن الأكيدهو ضرورة استشارة الطبيب قبل ممارسة نشاط المشي خاصة خلال ساعات الصيام، وذلك لتفادي حدوث أي إصابات ومشاكل صحية، خاصة عند ممارستها من قبل الأشخاص الذين يعانون من الأمراض، كالسكري والربو وأمراض القلب والأوعية الدموية، والتهاب المفاصل وهشاشة العظام، أو من قبل كبار السن والأطفال، للتأكد من عدم وجود مانع طبي يحول دون ممارسة هذا النشاط.

رياضة المشي تحد من القلق والتوتر والاكتئاب، ولها دور في تحسين المزاج، والمحافظة على مرونة المفاصل وقوة العضلات، إضافة لأثرها الواضح في الوقاية من الأمراض المزمنة، مثل داء السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام.

وأكدت زينة أن هنالك عدة مستويات للمشي، تتمثل بالمشي المعتدل، والمشي السريع، والهرولة والجري، حيث إن كل هذه المستويات تتشابه في فوائدها وتختلف باختلاف السرعات.

وأضافت أن السرعة التقريبية للمشي المعتدل هي 3.2 – 4.8 كيلومترات في الساعة، أما في المشي السريع فهي 4.8-6.4 كيلومترات في الساعة، في حين أنها في الهرولة 6.4-9.7 كيلومترات في الساعة، وفي الجري أكثر من 10 كيلومترات في الساعة.

ختاماً لا بد أن تعرف أنه لممارسة رياضة المشي أشكالا عدة؛ منها المشي في الهواء الطلق، أو بالأماكن المغلقة مثل النوادي الرياضية باستخدام أجهزة المشي.

إرشادات ضرورية للمشي 

  • تحديد الوقت المناسب.
  • اختيار الحذاء الرياضي المناسب والمريح للمشي، والذي يساعد على امتصاص صدمات الأرض، وألا يكون واسعا أو ضيقا.
  • اختيار المكان الآمن للمشي في الهواء الطلق، والبعيد عن حركة السيارات، وغير الوعر.
  • التوقف عن المشي في حالة العطش الشديد حتى لا يحدث جفاف بالجسم، أو في حالة الإرهاق الشديد والشعور بالدوران أو ضيق التنفس.
  • المحافظة على شرب كميات كافية من المياه وعلى دفعات خلال ساعات الإفطار، لتفادي حدوث أي اضطرابات في عملية الهضم، وتعويض الفقدان في السوائل وتجنب الجفاف.
  • على مريض السكري التحقق من مستوى السكر في الدم قبل المشي وبعده، وتنظيم وقت أخذ العلاج (إبر الأنسولين أو الأدوية)،
  • تجنب ممارسة المشي عند ملاحظة ارتفاع أو هبوط غير طبيعي بمستويات السكر في الدم، وتنظيم وقت تناول وجبة الطعام قبل التمرين أو بعده، لتجنب انخفاض السكر في الدم.
  • يجب على مريض الربو التأكد من أخذ جهاز الاستنشاق عند المشي أو ممارسة أي نشاط رياضي لحالات الطوارئ، وتجنب المشي في المناطق ذات الهواء الملوث.

أحدث العناوين

البنك الدولي: خسائر قناة السويس بسبب قرار منع مرور سفن الاحتلال في البحر الأحمر تجاوز 3.5 مليار دولار

قال البنك الدولي أمس الثلاثاء، إن خسائر قناة السويس في حال استمرار قرار منع القوات المسلحة اليمنية عبور السفن...

مقالات ذات صلة