محاولة أمريكية لدرء فضيحة تراجعها عن التزاماتها باتفاق غزة

اخترنا لك

بدأت الولايات المتحدة، الأربعاء، تسويق دعاية جديدة  بشأن مواقفها الفاضحة في غزة  في محاولة لتلافي ردة فعل حلفائها في المنطقة ممن ضخت لهم تعهدات وفشلت في تنفيذها.

خاص – الخبر اليمني:

وسربت إدارة بايدن خلال الساعات الأخيرة انباء عن تعليقها  شحنات أسلحة إلى إسرائيل. ومن بين تلك الشحنات ، وفق  موقع اكسيوس الأمريكي،  نحو 1800 قنبلة استراتيجية تزن كلا منها نحو الفي طن . وارجعت تلك المصادر الخطوة الامريكية إلى مخاوف بشان رفح .

كما زعمت بانها واحدة من عدة شحنات عرقلت الإدارة الامريكية ارسالها إلى إسرائيل مؤخرا.

وتعليقا على التسريبات الامريكية، افاد متحدث الاحتلال العسكري بأن التعاون والتنسيق في افضل حالاته في نفي غير مباشر ، رغم تلميحه  إلى وجود خلافات  “يتم حلها بالقنوات الدبلوماسية”..

ومع أن التقارير تتحدث بان وقف تلك الشحنات قبل نحو أسبوعين الا إعادة تسويقها الان  يشير إلى أنها ضمن محاولات أمريكية لتنقية صفحتها خصوصا مع فشلها السير بالتزاماتها في تنفيذ اتفاق غزة والذي وافقت عليها المقاومة الفلسطينية مؤخرا وسبق للولايات المتحدة وان ضخت امال بإمكانية وقف اطلاق النار مقابل اطلاق الرهائن.

وتعيش إدارة بايدن منذ اعلان المقاومة الفلسطينية حالة ارتباك بانتظار الموقف الإسرائيلي ، فبينما تحدث منسق الاتصالات في مجلس الامن القومي الأمريكي جون كيربي عن الاتفاق بإيجابية ملمحا إلى إمكانية سد ما وصفها بالفجوات الحالية ، حاولت الخارجية الامريكية عبر ناطقها ماثيو ميلر  للتشكيك بإعلان المقاومة عبر الحديث بأن حماس لم توافق على الاتفاق كاملا.

وبغض النظر عن التصريحات الامريكية المتناقضة منذ يومين، يشير قرار واشنطن ارسال رئيس الاستخبارات إلى تل ابيب محاولة لمعرفة الموقف الإسرائيلي الذي يحاول الضغط عسكريا  اكثر لتحقيق مكاسب سياسية ولم يعلن بعد موقفه من رد المقاومة الفلسطينية.

أحدث العناوين

21 people, including children, were killed in the raids of the occupation army in different areas in Rafah

Palestinian media reported that 21 people, including children, were killed in Israeli raids on various areas of the southern...

مقالات ذات صلة