فضيحة أمريكية جديدة عقب استهداف القوات اليمنية لحاملة الطائرات “آيزنهاور”

اخترنا لك

نشر قائد حاملة الطائرات الأمريكية “إيزنهاور”، تشوداه هيل، أمس الأحد، مقطع فيديو من على ظهر حاملة الطائرات الشهيرة، يعود لتاريخ قديم، في محاولة نفي استهدافها من قبل القوات اليمنية، وأنه لم يصبها أي أذى.

متابعات- الخبر اليمني:

ويعود الفيديو الذي نشره قائد “آيزنهاور” في حسابه على “انستقرام” إلى تاريخ 21 مارس الماضي كما توضح الصور أدناه المرفقة من سلسلة تغريدات، أي قبل استهدافها من قبل قوات صنعاء بعدة أشهر.

وتناقل ناشطون الفيديو واصفين إياه بأنها فضيحة أمريكية جديدة، تؤكد صحة بيانات القوات اليمنية التي أعلنت خلال اليومين الماضين استهداف حاملة الطائرات.

وأعلنت القوات اليمنية، منتصف ليل السبت الأحد، أنها استهدفت حاملة الطائرات الأمريكية للمرة الثانية خلال 24 ساعة، ومدمرة أمريكية بالإضافة إلى أربع سفن تجارية خالفت قرار حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة.

وتعمد واشنطن إلى إخفاء خسائرها الناتجة عن العمليات اليمنية المناصرة لغزة، في البحرين الأحمر والعربي بالإضافة إلى المحيط الهندي والبحر الأبيض المتوسط، وتحاول نفي تعرض فخر صناعاتها العسكرية البحرية والجوية للاستهداف والتدمير، خشية على سمعتها.

 

اقرأ أيضا:

بعد استهدافها لمرتين خلال 24 ساعة..آيزنهاور تبتعد عن اليمن

أحدث العناوين

قائد أنصار الله يكشف عن مطاردة آيزنهاور بهجوم ثالث

كشف قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي عن هجوم جديد استهدف حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور" في البحر الأحمر في إطار...

مقالات ذات صلة