أزمة الدواء في غزّة تهدد حياة عشرات آلاف الجرحى

اخترنا لك

تعاني المستشفيات والمراكز الصحية في غزة من نقص حاد في الأدوية والمهمات الطبية اللازمة لإنقاذ حياة المرضى والمصابين، مما يؤثر على حياتهم خاصة الحالات التي تعاني من أمراض مزمنة.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال مدير مستودعات الصيدلة في وزارة الصحة بغزة، الدكتور كفاح صفوان، إن 70 بالمئة من الأدوية مفقودة خاصةً الأدوية اللازمة لغسيل الكلى ولمرض السرطان، وهناك خطر محدق لإنتشار الأوبئة في ظل غياب النظافة الشخصية للمرضى.

وطالب الدكتور صفوان المجتمع الدولي بالتحرك السريع لدعم القطاع الصحي بالمستلزمات الطبية لإستمرار الخدمات الطبية، خاصةً للحالات المرضية المزمنة.”

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة اعلنت، الثلاثاء، إن المستشفيات والمراكز الصحية تعاني من نقص حاد في الأدوية والمهمات الطبية الضرورية لاستمرار تقديم الخدمات الطبية اللازمة لإنقاذ حياة المرضى والمصابين.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن أبرز الأدوية التي أوشكت على النفاد، هي للاستقبال والطوارئ والتخدير والعناية المركزة والعمليات، وكذلك مرضى الأورام الذين لم يتمكنوا من السفر حيث اقتصرت خدمتهم على العلاج التلطيفي فقط، بعد انقطاع الأدوية الخاصة بهم، وكذلك مرضى غسيل الكلى خاصة الأطفال (مما يهدد حياة ما يقارب من 1000 مريض غسيل كلوي).

وفي ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة وسيطرة قوات الإحتلال الإسرائيلي على جميع المعابر، ناشدت وزارة الصحة جميع المؤسسات الدولية والأممية والجهات المعنية بسرعة التدخل وتوفير الاحتياجات اللازمة من الأدوية والمهمات الطبية لإنقاذ حياة المرضى والمصابين.

هذا ويستمر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/اكتوبر 2023، ما ادى الى سقوط اكثر من 123 ألف ضحية بين شهيد وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، اضافةً الى تدمير المباني السكني، البنى التحتية والمستشفيات.

أحدث العناوين

تظاهرة حاشدة في الضفة الغربية دعماً لغزّة

شهدت مدينة رام الله الفلسطينية خروج تظاهرة حاشدة جابت عدد من الشوارع تنديداً بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة...

مقالات ذات صلة