لماذا دخلت روسيا على خط المفاوضات الامريكية – اليمنية؟

اخترنا لك

كشفت اليمن، الاثنين، دخول روسيا على خط الحراك الأمريكي باتصالات جديدة ، فما ابعاد الخطوة الروسية في هذا التوقيت؟

خاص – الخبر اليمني:

بحسب ما أكده نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي بصنعاء العميد عبدالله عامر فإن صنعاء تلقت اتصالات روسية بالتوازي مع أخرى صينية.

وكان العميد بن عامر يعلق على  تقارير تحدثت عن قرع  أمريكا وساطة صينية مع اليمن.

ومع أن العميد بن عامر لم يوضح   تفاصيل المكالمات  ، الا ان توقيت الخطوة الروسية   يشير إلى أن موسكو التي تخوض معارك ضارية على اكثر من جبهة ضد الولايات المتحدة والغرب ولوحت مؤخرا بدعم القوى المناهضة للغرب عسكريا في إشارة لـ”الحوثيين” تسعى لتعزيز علاقاتها مع صنعاء التي لا تزال ترفض جميع المغريات الامريكية بشان وقف العمليات البحرية والتي تربطها بضرورة وقف الحرب على غزة..

قد تكون الخطوة  الروسية الجديدة ضمن محاولات إبقاء قنوات الاتصال مع صنعاء  مفتوحة في ظل المصالح المشتركة بمواجهة الهيمنة الامريكية والغربية وإعادة صياغة عالم جديد  بعيدا عن القطب الواحد لكن تزامنها مع قرع أمريكا وساطة صينية مع اليمن يشير أيضا إلى أن الروس الذين رفضوا التصويت لصالح مشروع امريكي في مجلس الأمن مؤخرا ضد اليمن  يحاولون تقديم عروض اكبر لصالح صنعاء في معركتها ضد الولايات المتحدة  وقطع الطريق امام محاولات واشنطن  للخروج من مستنقع البحر الأحمر الذي بات يلتهم سفنها.

أيا تكون نتائج الاتصالات الروسية والصينية ، تبقى هذه التحركات دليل اخر على مدى ارتقاء اليمن عالميا ومدى ما تشكله الان من محور ارتكاز في ثنايا الصراع الدولي وقد أصبحت قوة لايستهان بها.

أحدث العناوين

تظاهرة حاشدة في الضفة الغربية دعماً لغزّة

شهدت مدينة رام الله الفلسطينية خروج تظاهرة حاشدة جابت عدد من الشوارع تنديداً بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة...

مقالات ذات صلة