محاولة سعودية لإعاقة اتفاق غزة

اخترنا لك

أبدت السعودية، الاحد، امتعاض من الترتيبات  لوقف الحرب على غزة.

يتزامن ذلك مع تقارير عن اقتراب صفقة جديدة.

خاص – الخبر اليمني:

وجدد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان التأكيد على  تمسك بلاده  بنشر قوات دولية في القطاع .

واعتبر بن فرحان في تصريح صحفي الاتفاق المرتقب  بمثابة تعزيز إسرائيلي لسيطرة حماس على القطاع وهو ما المح إلى رفض بلاده التي تدعم  تمكين السلطة الفلسطينية التي قال انها اوفت بالتزاماتها في إشارة إلى حمايتها خلفية الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وجاءت تصريحات بن فرحان عشية تكثيف الحراك الأمريكي – القطري – المصري لإبرام صفقة بين الاحتلال والمقاومة الفلسطينية.

وتركز التحركات الإقليمية والدولية على ترتيبات مرحلة وقف اطلاق النار وتبادل الاسرى وإعادة الاعمار ، في حين اكدت حركة حماس بان ترتيبات ما بعد انسحاب الاحتلال من القطاع شان فلسطيني خالص.

وسير الاحتلال بصفقة مع المقاومة قد يشكل صفعة جديدة للسعودية التي كانت تربط التطبيع مع الاحتلال بمدى  اعلان دولة فلسطينية بقيادة موالية لها واستبعاد المقاومة الفلسطينية منها.

ومع أن الاحتلال  حاول على مدى الأشهر العشرة الماضية لتحقيق الهدف السعودي ، لكن فشله في تحقيق ابرز اجندته في القطاع دفعه لاتخاذ اجراءات جديدة منها تحريك ملف الاستيطان في الضفة بغية وضعها كورقة  على طاولة المفاوضات مع السعودية مستقبلا.

 

أحدث العناوين

محلل عسكري يكشف كذب نتنياهو بشأن تدمير نصف قوة حماس في رفح

قال المحلل والخبير العسكري اللواء فايز الدويري، اليوم الاثنين، إن مشاهد تدمير المقاومة الفلسطينية لآليات الاحتلال في مدينة رفح  جنوبي قطاع غزة تؤكد زيف...

مقالات ذات صلة