تفاصيل حصرية: خيانة تفشل زحوفات فصائل التحالف نحو معسكر خالد وتتسبب بمقتل العشرات منهم،وصراع بين اليافعي والصبيحي

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

تعرضت الفصائل الموالية للتحالف مجددا لمجزرة كبيرة أثناء محاولتها الزحف على معسكر خالد.

وبحسب مصادر عسكرية موثوقة في صفوف الفصائل فإن  المجاميع التي حاولت الزحف،تفاجأت باستعدادات مسبقة من قبل قوات صنعاء وكأنهم كانوا قد علموا بالأمر وعلموا بالطرق التي ستأتي الزحوفات منها.

وأكدت المصادر أنه ما إن بدأت الفصائل الموالية للتحالف في الاقتراب من المعسكر وبدأ إعلامها يبث أخبار السيطرة عليه بالكامل حتى أحاطت بها قوات صنعاء من كل جهة وكبدتها خسائر فادحة لم يتم حتى الآن إحصاءها حيث لا يزال عدد من الجنود مفقودين.

وارجعت المصادر سبب ما تعرضت له الفصائل الموالية للتحالف إلى الخيانة حيث هذه هي المرة الثانية التي تتفاجأ باستعداد قوات صنعاء لزحوفاتها رغم أنها تتحفظ على سرية خطط الاقتحام وهي المرة الثانية التي يقتل العشرات منها.

وتؤكد المعلومات الواردة من مصادر الخبر اليمني  أن الخلافات ارتفعت وتيرتها بين فصائل التحالف المنتمية إلى الصبيحة بقيادة حمدي شكري ، والفصائل المنتمية إلى يافع بقيادة رائد اليافعي حيث يسعى كل طرف إلى تصدر المشهد والسيطرة على قيادة الجبهة،ويريد كل من حمدي الصبيحي ورائد اليافعي الاستئثار بقيادة  معسكر خالد حال السيطرة عليه.

وكانت مصدر في الفصائل التابعة للصبيحي قد اتهم فصائل اليافعي بذبح أربعة اسرى من قوات صنعاء  وذلك لتشويه سمعة قوات حمدي الصبيحي.

من جهة أخرى يرفض مقاتلي الصبيحة مجرد تواجد أبناء يافع في الجبهات،ويسعى كل طرف إلى الدفع بالطرف الآخر في جحيم المعركة والتواري من أجل نيل المكاسب آخرا.

ويزعم أبناء الصبيحة أنهم من يقدمون التضحيات، في حين تقف الإمارات مع رائد اليافعي.

يذكر أن الاعلام الحربي التابع لصنعاء بث قبل ساعات مشاهد لصد زحوفات فصائل التحالف.

أحدث العناوين

جباري: الرياض لا تتعامل باحترام إلا مع من يتعامل معهم بالقوة

قال نائب رئيس مجلس النواب في سلطة الشرعية عبدالعزيز جباري إن الشخصيات الموجودة في مجلس القيادة الرئاسي شخصيات معينة،...

مقالات ذات صلة