معلومات مثيرة عن رئيس هيئة الأركان العقيلي وعلاقته بالإرهاب

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

كشف موقع “العربي”  معلومات مثيرة عن رئيس الأركان العامة اللواء طاهر العقيلي والذي تم تعيينه قبيل يومين من قبل الرئيس هادي خلفا للواء محمد علي علي المقدشي

وقال الموقع أن اللواء العقيلي تلقى تعليمه من الصف الأول الأساسي وحتى حصوله على شهادة الثانوية العامة في معهد السلام العلمي في مدينة خمر، والتابع للإخوان المسلمين في اليمن، ليلتحق بعدها بالسلك العسكري كجندي في لواء عسكري تابع للفرقة الأولى مدرع، التي كان يقودها الجنرال علي محسن الأحمر”.

ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالموثوقة أن ولدى انضمام العقيلي للفرقة الأولى “تم استقطابه من قبل الضباط العائدين من قتال الروس في أفغانستان، والذين شكلوا خلية للإخوان في الجيش اليمني، وهم علي عمار الجائفي، محمد ناصر سنهوب، عبد الرب الشدادي، أمين الوائلي”.

ووفقا للموقع  “في العام 1988م، التحق الجندي طاهر العقيلي بكلية الدفاع والطيران في صنعاء، وتخرج منها في العام 1992م، ليُعيّن قائداً لسرية في لواء تابع للفرقة الأولى في محافظة أبين، وفي العام 1995، انتقل إلى لواء عسكري في حضرموت، وعُيّن فيه قائداً لكتيبة مدفعية. وبتوجيه خطي من الجنرال علي محسن الأحمر، التحق بالأكاديمية العسكرية في صنعاء عام 2002م، ليحصل منها على الماجستير في العلوم العسكرية عام 2004م”.

  وإلى جانب علاقة العقيلي الوثيقة بالجنرال علي محسن وأبناء الشيخ عبد الله الأحمر يشير الموقع إلى أن للعقيلي علاقة وثيقة أيضاً بقيادة حزب “الإصلاح”، وعلى وجه الخصوص الشيخ عبد المجيد الزنداني، وخلال الفترة من 2006 وحتى العام 2013م، عمل نجله الأكبر، أسامة طاهر العقيلي، ضمن الحراسة الخاصة للشيخ الزنداني.

ويروي الموقع أنه في العام 2014 تلقى العقيد طاهر العقيلي نبأ مقتل نجله أسامة في منطقة رداع بمحافظة البيضاء. التحق أسامة بتنظيم “القاعدة” في محافظة البيضاء، وبايع أميرها الشيخ عبد الرؤوف الذهب.

كما ينقل الموقع عن مصادر مقربة من أسرته أن أسامة طاهر العقيلي التحق بتنظيم “القاعدة” بموافقة والده والشيخ الزنداني، و في أكتوبر من العام 2014م، حمل أسامة حزاماً ناسفاً وكلفه التنظيم باستهداف نقطة تابعة للجيش في رداع، وهناك مزق الحزام الناسف جسده وقُتل في العملية الإنتحارية التي نفذها 4 جنود كانوا متمركزين في النقطة.

ويلفت الموقع إلى أنه “عُرف العقيلي في اللواء الـ9 مشاة بموالاته لحزب “الإصلاح”، وتواصله مع الجنرال علي محسن والشيخ حميد الأحمر، وعدم تعاطيه أعشاب القات”.

ونقل الموقع عن عددا من الجنود في اللواء تأكيدهم ضعف ضخصية العقيلي. ووفقا للموقع فإن الجنود قالوا إن العقيلي ليس شخصية قيادية، ولا يحب المغامرة، وعهدنا منه الهدوء وانتهاج الحوار الهادئ والميل للتفاوض لحل الإشكالات التي تواجهه، ولا يمتلك كاريزما. و أجمع الجنود على أن العقيلي ليس جديراً بمنصب رئيس الأركان، وأن قراره سيكون بيد محسن والأحمر وحزب “الإصلاح”.

 

 

أحدث العناوين

STC Officially Turns Against Riyadh Presidential Council

The UAE-backed Southern Transitional Council (STC) announced on Tuesday its rejection of the outcomes of the meeting that brought...

مقالات ذات صلة