مبادرة أممية جديدة لحل الأزمة اليمنية..تعرف على بنودها(حصريا)

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

علم الخبر اليمني من مصادر سياسية رفيعة عن  مسودة مبادرة لحل الأزمة اليمنية تم صياغتها من قبل دول التحالف ويقودها  معين شريم نائب المبعوث الأممي إلى اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن المبادرة الجديدة تعد نسخة معدلة  من المبادرة التي سبق أن قدمها إسماعيل ولد الشيخ ورفضت من قبل سلطات صنعاء. ووفقا للمصادر فإن المبادرة التي يقودها شريم تتمسك بشرط تسليم ميناء إلى الحديدة إلى طرف ثالث بينما جرت التعديلات على مكان المفاوضات القادمة ومستقبل الرئيس هادي.

وقالت المصادر إن التحالف يسعى إلى أن تكون المفاوضات القادمة في العاصمة العمانية مسقط، مشيرا إلى أن نائب المبعوث الأممي سيزور صنعاء قريبا.

وكان الخبر اليمني قد رصد عدد من التصريحات نقلها  الشيخ صادق أبو شوارب عضو ما يسمى اللجنة الثورية العليا   ألمح فيها إلى المبادرة، عبر صفحة مدير مكتبه حاشد المرشوي، وأشارت إلى رفض المبادرة .

وقال  أبو شوارب : ” يسعون الى مفاوضات جديدة في عمان حول مبادرة تم صياغتها مسبقا من قبل قوى العدوان يقودها نائب المبعوث الأممي(السعودي)”، مضيفا: كما تم طرد ولد الشيخ مسبقا سيتم طرد نائبة.. وأي تجاوب مع نائب ولد الشيخ ومبادرته من أي طرف داخلي.. نعتبرها خيانة لدماء الشهداء”

وأكد أبو شوارب أن أي مفاوضات قبل “إيقاف العدوان، وفك الحصار” غير مرحب بها.

وكان ولد الشيخ قد دعا قبيل أيام للعودة إلى المشاورات السياسية بين الأطراف اليمنية

وتأتي هذه التحركات في موازاة دعوات أطلقها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ووزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية د. أنور قرقاش للأمم المتحدة في اجتماع الجمعية العامة سبتمبر الماضي، إلى  الأمم المتحدة للضغط على الحوثيين للقبول بالسلام،

ويوم أمس استبعد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن تكون المعارك العسكرية هي الطريق إلى حل الأزمة في اليمن.

الجدير بالذكر أن جميع هذه التحركات أتت بعد تهديدات أطلقها زعيم جماعة أنصار الله عبدالملك الحوثي، من بينها دخول العاصمة الإماراتية أبو ظبي في قائمة الأهداف لقوات صنعاء الصاروخية، وكذا موانئ دول التحالف الأخرى، وسفنه النفطية في باب المندب.

أحدث العناوين

عقب انقلاب “هادي” على محسن ..ترقب انفجار الوضع في ابين

خيم التوتر على محافظة ابين، جنوبي اليمن، السبت، مع تسليم الفصائل الجنوبية الموالية لهادي مواقعها في اخر معاقل الإصلاح...

مقالات ذات صلة