تسليم المواقع الخاضعة لسيطرة الحزب مقابل رفع الأجهزة الأمنية التابعة لسلطات صنعاء الحصار عن منازله.. تفاصيل وساطة قبلية لإنقاذ صالح والحفاظ على الأمن في العاصمة

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

أفادت مصادر محلية في صنعاء أن وساطة قبلية من عدد من المشائخ تدخلت لوقف التوتر بين قوات الأمن واللجان الشعبية الموالية لأنصار الله من جهة ومسلحي الرئيس السابق علي عبدالله صالح وحراسات طارق محمد عبدالله صالح وشقيقه محمد.

وقالت المصادر للـ “الخبر اليمني” إن الوساطة القبلية والتي قادها الشيخ ضيف الله رسام وكهلان أبو شوارب والشيخ يحيى علي عايض من مشائخ ضلاع همدان والشيخ محمد بن ناجي الغادر شيخ مشائخ خولان، تمكنت من التوصل إلى اتفاق مع المجلس السياسي الأعلى وأنصار الله وقيادات من المؤتمر وتم التوصل إلى اتفاق قضى برفع الحصار الذي تفرضه أطقم عسكرية تابعة للأمن واللجان الشعبية الموالية لأنصار الله على منازل طارق محمد عبدالله صالح وشقيقه محمد وعدد من المنازل التابعة للرئيس السابق صالح ومقار الحزب الأخرى.

وأكدت المصادر أن الوساطة تمكنت من وضع اتفاق قضى بانسحاب الأطقم من الحي السياسي ورفع الحصار عن منازل صالح وأقاربه مقابل التزام المؤتمر الشعبي العام بعدم إحداث أي فوضى من مسلحي المؤتمر أو حراسات صالح وأقاربه أثناء فعالية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في ميدان السبعين، بالإضافة إلى تسليم المؤتمر لكافة المواقع المرتفة ومآذن مسجد الصالح والتباب المحيطة بالسبعين ومداخله كافة، مشيرة أن الوساطة القبلية ضمنت التزام كل طرف بالتهدئة والالتزام بما تم الاتفاق عليه.

وأفادت المصادر ذاتها أن الاتفاق قضى أيضاً بإجراء تحقيق يبدأ اليوم الخميس في أحداث امس، مؤكدة أن انسحاب الأطقم التابعة للأمن وأنصار الله قد تم بالفعل من الحي السياسي كما تم انسحاب مسلحي المؤتمر من نقاط تمركزهم.

أحدث العناوين

Battles Escalated in Marib City

The fierce battles continued on Thursday between the Sana'a forces backed by popular committees (Houthis' fighters) on one side...

مقالات ذات صلة