الكشف عن أسباب اطلاق اول صاروخ باتجاه الإمارات

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قال العميد عزيز راشد، نائب المتحدث باسم الجيش اليمني التابع لسلطات صنعاء، اليوم الأحد 3 ديسمبر/كانون الأول، إن الصاروخ الذي أطلق على الإمارات اليوم، كان “رسالة من صنعاء إلى أبو ظبي”.

وأكد راشد، في اتصال هاتفي مع وكالة “سبوتنيك” الروسية على أن الصاروخ بمثابة تأكيد على “أن القوة الصاروخية ليست بيد صالح”.

وتابع راشد، الصاروخ الذي أطلق اليوم هو ضمن السلسلة التي تقوم الدائرة التصنيعية للقوة الصاروخية بإنتاجها، والصاروخ الذي استهدف المجمع النووي في أبو ظبي اليوم، هو الأول بهذا المدي 1500 كيلومتر، ومن نوع “كروز” المجنح، وقد أصاب هدفه بدقة كبيرة وفقاً للمعلومات التي وردت لنا.

وأشار راشد، إلى أن توقيت إطلاق الصاروخ جاء ردا على التنسيق الإماراتي مع قوات صالح للانقلاب على الاتفاق السياسي، الذي تم بين المؤتمر الشعبي العام وبين المكونات السياسية الأخرى وأنصار الله.

وقال راشد: “هذا التوقيت، رسالة للإمارات والمتحالفين معها في صنعاء بأن زمام المبادرة، مازال بأيدينا، أي مسيطر عليه من الجيش واللجان الشعبية، ولكي يرى العالم من بيده زمام المبادرة في اليمن هم اليمنيين أنفسهم وليس صالح أو المؤتمر”.

ولفت راشد، إلى أن ما حدث في صنعاء كان الورقة الأخيرة بيد التحالف وتم إفشال هذا المخطط ومستمرون في التصدي لقوات التحالف ومنع احتلال أراضينا، رغم الحصار الخانق والموت البطيء الذي نحياه كل يوم.

أحدث العناوين

مسؤولون يؤكدون ماقاله الحوثي: الإمارات تأخذ أهلنا رهائن والسعودية تهيننا

أشار قائد حركة أنصار الله عبدالملك الحوثي في خطابه بما تسميه الحركة بالذكرى السنوية للشهيد إلى كيفية تعامل التحالف...

مقالات ذات صلة