“الشرعية” تعترف أن الجنوب تحت الاحتلال وتدعو لانقاذها

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

اعترف رئيس حكومة “الشرعية” أن الإمارات هي صاحبة القرار الأول في محافظة عدن ولا نفاذ لقرار حكومته التي جاءت حرب التحالف على اليمن بمبرر دعمها.

وقال بن دغر في كلمة وجهها اليوم في ظل الأحداث الساخنة في عدن إن الإمارات بعد فشلها في إسقاط الحكومة وضرب الاقتصاد لجأت للحل العسكري، مؤكدا أنها تحتل مدينة عدن.

وأضاف رئيس حكومة هادي بالقول: “في صنعاء يجري تثبيت الانقلاب على الجمهورية، وهنا في عدن يجري الانقلاب على الشرعية ومشروع الدولة الاتحادية، اليمن تتمزق لأننا نصمت ولا نصرخ ونخاف قول الحقيقة”.

ولفت إلى أن الأوضاع في عدن تتجه شيئا فشيئا نحو المواجهة العسكرية الشاملة  مطالباً الإمارات بالتعامل مع الوضع كما هو موقف السعودية وقال “وحدة الموقف العربي والصراحة والصدق كما يتجلى في موقف المملكة وما نأمله ونتوقعه مخلصين في موقف الإمارات وكل دول التحالف العربي في التعامل مع الأزمة في عدن.

واتهم بن دغر لأول مرة الإمارات بالوقوف وراء انهيار الريال اليمني وقال “فشلوا في إثارة أبناء عدن على الحكومة عبر تدمير الخدمات والمرتبات فانتظمت الخدمات والمرتبات، لجأوا لإسقاط الحكومة عن طريق تدمير الريال اليمني ففشلوا، والفضل هنا يعود للمملكة التي رفدت خزينة اليمن بملياري دولار”.

ولم يقف بن دغر عن هذا الحد بل أفصح بما يعد دليلا على أن الشرعية كانت مطية للتحالف للحرب على اليمن فقال “اليوم يتحركون عسكرياً،باستحداث نقاط عسكرية جديدة والهجوم على معسكرات الشرعية،ومكنة إعلام هائلة، هذا أمر خطير، وعلى التحالف والعرب جميعاً أن يتحركوا لإنقاذ الموقف،فالأمر بيدهم دون غيرهم، والأمل كما نراه نحن في الحكومة معقود على الإمارات،صاحبة القرار اليوم بعدن العاصمة المؤقتة” وأضاف بن دغر: “يجب ألا يقبل الحلفاء اليوم تصفية الشرعية التي رعت التحالف لخوض المعركة مع الحوثيين”.

 

أحدث العناوين

سخط واسع في عدن بعد إيقاف شركة YOU

اشتكى مواطنون من أبناء مدينة من انقطاع الاتصالات بعد إقدام المجلس الانتقالي على مهاجمة أبراج شركة يو وتعطيل الشبكة. عدن-الخبر...

مقالات ذات صلة