صحيفة الشرق القطرية: ارفعوا ايديكم عن اليمن

اخترنا لك

افتتاحية الشرق القطرية:

جاء تفجر المواجهات العسكرية بين الإمارات والسعودية أمس في عدن جنوب اليمن، ليؤكد تصاعد الصراع بين أبوظبي والرياض في اليمن؛ وهو صراع تعكسه أطماع الدولتين في ثروات اليمن؛ تحت مظلة التحالف العربي الذي تقوده السعودية للعام الثالث في حربه على اليمن باسم إعادة الشرعية وفرض الاستقرار!!

تفجر تلك المواجهات لم يكن مفاجئاً للمراقبين الذين رصدوا مؤخراً ثمة مقدمات لذلك؛ بعد تحول الدولتين إلى جزء أساسي في الصراع والأزمة؛ بينما كان الواجب القومى والأخلاقى يلزمهما بالبقاء على الحياد وبلا تغليب طرف على آخر؛ فضلا عن تمدد القوات العسكرية الإماراتية بشكل لافت في موانئ اليمن وجزرها الإستراتيجية وخاصة سقطرى؛ في الوقت الذي كانت عيون الرياض شاخصة نحو نفط اليمن.

واللافت أن تفجر ذلك الصراع ترافق مع إعفاء المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من مهمته، وهو ما يثير تساؤلاً مهماً حول أسباب لجوئه إلى ذلك الطلب الذي تقدم به في منذ أيام للأمين العام للأمم المتحدة، معلنا أنه لا يعتزم الاستمرار في مهمته التي تنتهي الشهرالقادم.

فهل رصد الرجل مؤشرات لانفجارات وشيكة على الأرض بين السعودية والإمارات؛ ستعقد المشهد وتعرقل مهمته؛ بعد أن دخلت بالفعل طريقاً مسدوداً في الأونة الاخيرة؛ لذلك فضل القفز من المركب قبل غرقه؟!

كما تزامن ذلك مع هجوم حاد شنه رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر وللمرة الأولى على الإمارات متهمها بقيادة انقلاب ضد الشرعية، داعياً تحالف السعودية إلى التدخل.

لطالما دعونا منذ تفجر أزمة اليمن إلى تركه لشعبه يختار ويقرر مصيره؛ وأنه على الأطراف الإقليمية أن تعمل على الحفاظ على وحدة اليمن لا تمزيقه؛ أو تحويل أزمته إلى ساحة صراع لتحقيق أطماع إقليمية ضيقة فضحتها الأيام وتطورات الأزمة.. واليوم نكرر نفس الدعوة وذات النداء وبصوت أعلى: “ارفعوا أيديكم عن اليمن.. واتركوه لليمنيين.. وكفى إشعالاً للنيران في أوصاله حتى يعود سعيداً كما كان”.

 

الخبر اليمني/أقلام

أحدث العناوين

عقب أيام من إهانة العلم اليمني..وكالة سبأ ترفع علم الانفصال

أقدمت وكالة سبأ التابعة لسلطة العليمي على نشر صورة لعلم الانفصال عقب أيام من إنزال العلم اليمني من قبل...

مقالات ذات صلة