تطالب بوقف تسليح الرياض.. احتجاجات أمام السفارة السعودية بلندن

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

نفذ ناشطون حقوقيون من مؤسسة «أوقفوا تجارة الأسلحة»، وقفة احتجاجية أمام سفارة الرياض في لندن اليوم الأحد للتنديد بـ«جرائم السعودية في اليمن» ومطالبة الحكومة البريطانية بوقف بيع الأسلحة للسعودية.

واعتبر المحتجون أن  لندن أصبحت مشاركة في الحرب المستمرة منذ 3 سنوات، «لكون المدنيين اليمنيين يموتون بسلاح بريطاني».

المحتجون رفعوا لافتات وصورا لبعض الضحايا اليمنيين والمنازل المدمرة كتب عليها: «صنع بواسطة السعودية»، وأخرى «شراكة بريطانيا مع السعودية».

وقال الناشط الحقوقي في المؤسسة «الينز ويلبر»: «نحن هنا بسبب كارثة إنسانية تحدث في اليمن على مر سنوات وحكومتنا تشارك في ذلك».

واعتبر أن «السعودية تشن حرباً تدميرية وقاتلة لكل ما في اليمن بأسلحة بريطانية، ونحن هنا اليوم لنعلي صوتنا ضد هذا الانتهاك الصارخ للإنسانية»، بحسب ما نقلت عنه «الخليج أونلاين».

والعام الماضي، أطلقت «أوقفوا تجارة الأسلحة» في بريطانيا، عبر موقعها الإلكتروني، حملة جمع توقيعات لمطالبة البرلمان والأحزاب السياسية بالتحرك لوقف مبيعات السلاح البريطانية إلى السعودية.

وقالت إن «الحكومة البريطانية ترفض منذ أكثر من عامين وقف مبيعات السلاح غير الأخلاقية وغير الشرعية إلى السعودية، متجاهلة ورافضة الأدلة الدامغة التي تفيد بأن الأسلحة البريطانية تُستخدم في انتهاكات للقانون الإنساني الدولي باليمن».

المصدر | الخليج الجديد / متابعات

أحدث العناوين

دراسة جديدة | البلاستيك مشوار الموت البطيء

المواد البلاستيكية، يمكن أن تشكل تحديا كبيرا للبيئة، وقد تغدو أيضا مصدر قلق على الصحة.ويؤدي التعرض للمواد الكيميائية المرتبطة...

مقالات ذات صلة