في الجمعة الثانية من “العودة الكبرى” الفلسطينيون يحرقون صور بن سلمان

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

استشهد شابين فلسطينين وإصيب العشرات برصاص الاحتلال الاسرائيلي خلال توافد آلاف الفلسطينيين إلى خيام مسيرة العودة المقامة شرق قطاع غزة قرب السياج الفاصل ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت في ذكرى يوم الأرض الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد شابين فلسطينيين وإصابة العشرات بينهم حالات خطيرة بنيران الاحتلال اليوم الجمعة في غزة، فضلاً عن إرتقاء شهيد فلسطيني متأثراً بجراح أصيب بها الجمعة الماضية شرق جباليا.

من جهته قال الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ نيران الاحتلال تسببت بسقوط شهيدين ووقوع 252 جريحاً منها العديد من الإصابات بالرصاص الحي.

واستخدمت قوات  الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز البعيدة المدى في محاولة لتفرقة المتظاهرين شرق القطاع، واستخدمت طائرتان عسكريتان إسرائيليتان في إطلاق هذه القنابل على المتظاهرين المدنيين.

وأظهرت الصور قيام شبّان بإحراق الإطارات قرب السياج الفاصل تزامناً مع تحليق طائرات استطلاع إسرائيلية على علو منخفض فوق السياج.

وخلال انتفاضة العدوة الكبرى أحرق متظاهرون صوراً للملك السعودي وولي العهد محمد بن سلمان في تعبير عن غضب الفلسطينيين منتصريحات الأخير التي أكد فيها “حقّ اليهود في إقامة دولتهم”.

ونشرت قوات الاحتلال طواقم إطفاء ومراوح عملاقة لتشتيت الدخان الصادر من الإطارات المشتعلة، في وقتٍ تحدثت القناة العاشرة عن مشاركة 13 ألف متظاهر على طول حدود قطاع غزة.

وفي الضفة الغربية خرجت مسيرات شعبية وأشعل متظاهرون النيران بالإطارات في الخليل والبيرة ورام الله.

ودعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم #جمعة_الكوشوك للتظاهر في الجمعة الثانية لإطلاق مسيرة العودة، والتركيز على حرق إطارات السيارات لحجب الرؤية أمام قناصة جنود الاحتلال الإسرائيلي في مظاهرة سلمية لتجنب سقوط أعداد كبيرة من الشهداء والإصابات.

وحثّ مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إسرائيل على ضمان عدم استخدام “القوة المفرطة” مع الفلسطينيين.

أحدث العناوين

تعرف على صور “القراصنة” الذين استهدفهم التحالف في الحديدة

كشفت مصادر محلية أن طيران التحالف السعودي الإماراتي شن سلسلة غارات على مدينة الحديدة استهدفت مناطق سكنية وسط المدينة. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة