السعودية بلسان المبعوث الجديد: أزعجتنا الصواريخ اليمنية أوقفوها!

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

الصواريخ الباليستية اليمنية التي تستهدف المدن السعودية باتت واقعا تعيشه السعودية وقلقا يزعج المجتمع الدولي، كان المنطلق الذي بدأ به  المبعوث الجديد لليمن غريفتش حديثه في مجلس الامن في أول إحاطه له ،في مقابل ذلك اعتبرها مراقبون دعوة صريحة إلى الاعتراف بقوة صنعاء الثابتة بقوة على  قدميها في الميدان ، ودعوة  إلى الحوار والسلام كخيار ومطلب ألحت به السعودية ليكون عبر المبعوث الاممي الجديد. 

مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن مارتن غريفيثس أوضح الثلاثاء أنه سيقدم خلال شهرين خطة لإعادة احياء المفاوضات لانهاء الحرب ، مشيرا إلى الضربات الجوية التي يشنه التحالف على المدنيين بصعده من شأنها أن تعرقل عملية السلام، فيما كان الصواريخ اليمنية التي تصل إلى الرياض وجيزان ونجران وعسير أحد البنود التي تطرق إليها غريفيت في كلمة له في مجلس الأمن، مطالبا صنعاء بإيقاف إطلاق الصواريخ الباليستية التي باتت وجبة يومية تستلمها المدن السعودية، لكن في حديثه لم  يكن صريحا في مطالبته للتحالف بقيادة السعودية بإيقاف الحرب والجرائم التي يرتكبها كل يوم بحق الشعب اليمني ،ما اعتبرتها صنعاء مغازلة للسعودية في أول إحاطة للمبعوث الأممي الجديد ووقوعه في الشبك السعودي من أول إحاطة له.

واضاف “غريفيتس” في أول تقرير يرفعه الى مجلس الأمن منذ تعيينه في منصب المبعوث الخاص في شباط/ فبراير، “خطتي هي أن أقدم خلال شهرين الى المجلس إطارا للمفاوضات”.

وفي السياق اعترفت السعودية بألم الصواريخ الباليستية اليمنية التي تستهدف مواقعها الاقتصادية العسكرية كل يوم ، حيث حذرت السعودية من الرد على قوات صنعاء إذا استمرت في إرسال الصواريخ الباليستية إلى أراضيها.

السعودية اعترفت أيضا الاسبوع الماضي بإسقاط طائرتين بدون طيار يمنية في مطار أبها وجيزان ما يؤكد أن صنعاء ثابتة على قديمها بقوة رغم كل الحرب التي تشن عليها من السعودية والامارات وحلفاؤها من الدول الغربية كأمريكا وبريطانيا وغيرها.

وقدم غريفيثس تقريره للمجلس بعد أن زار المنطقة لاجراء محادثات في الرياض وصنعاء وغيرها من العواصم لبحث امكانيات اعادة اطلاق محادثات السلام الامر الذي أكد للمجلس أنه ممكن.

أحدث العناوين

ملك الأردن يكشف مساعي بن سلمان لـتشكيل “ناتو شرق اوسطي”

كشف الملك الأردني، السبت، تفاصيل الحملة التي قادها  ولي العهد السعودي في جولته الأخيرة للمنطقة  في خطوة  قد  تثير...

مقالات ذات صلة