هادي يرفض استقبال مشايخ شبوة وسياسي جنوبي: هذا آخر مسمار في شرعيته

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

كشف السياسي الجنوبي  د.حسين لقور بن عيدان أن الرئيس عبدربه منصور هادي رفض استقبال رفض استقبال لجنة من أبناء محافظة شبوة كانت  بصدد تقديم احتجاج على فصل مديريات بيحان عن محور عتق شبوة.
واعتبر بن لقور في منشور على صفحته بالفيس بوك رفض هادي استقبال لجنة من شبوة بخصوص موضوع فصل بيحان عسكريا على طريق فصلها عن محيطها وضمها إلى مديريات حريب و الجوبة في مأرب ليس عملا طائشا بل سياسة معلمه عفاش في تفتيت موقف شبوة خدمة لمصالح قوى النفوذ اليمنية و الاخوانية في شركات النفط و عربون وفاء مجددا ليبقى حارسا على مصالحها.

واتهم بن لقور هادي سعى إلى تفتيت شبوة وفقا لمشروع صالح ذلك بالإضافة إلى إبقاء الطبقة الفاسدة تهيمن على شبوة و إبقائها مطية لكل انواع البلاطحةوكذلك تهميش المحافظة وإهمالها

وأكد بن لقور أن ما قام به هادي ” سيكون مسمارا آخر في نعش شرعيته,وسيذهب هو وشرعيته وستبقى شبوة موحدة في جنوبها”.

وكان هادي قد أصدر قرار بفصل محور بيحان عن محافظة شبوة منتصف شهر مارس الماضي متسببا بغضب واسع في صفوف القبائل الشبوانية.

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة