250 جندي تعرضوا للاغتيال في تعز خلال عام

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

قال موقع “الموقع بوست” الإخباري والذي يتبع التجمع اليمني للإصلاح  إن أكثر من 250 جنديا من قوات الشرعية في مدينة تعز قتلوا جراء عمليات الاغتيالات من قبل مسلحين مجهولين منذ العام الماضي.

وأكد الموقع نقلا عن مصدر عسكري أن أفراد قوات الشرعية  باتوا عرضة لعمليات الاغتيال دوما، مشيرا إلى “تعرض جنود من اللواء الخامس حرس رئاسي يوم الأحد للاستهداف برصاصات مسلحين، أردتهم قتلى وجرحى، أثناء تأدية عملهم في شارع النقطة الرابعة” بالإضافة إلى أن أحد جنود اللواء 170 دفاع جوي ومحافظ حكومة الأطفال بتعز تعرضوا للاستهداف برصاص مسلحين مجهولين وتوفي الجندي حبيب الطاهري على الفور وأصيب محافظ حكومة الأطفال معين الدهبلي وأيضا جندي من قوات الأمن تعرض للاستهداف برصاص مسلحين في شارع 26 وأردوه قتيلاً على الفور”

وتأتي هذه الاغتيالات في إطار الصراع بين الفصائل المسلحة التي أنشأها التحالف وقام بتمويلها وتغذية الصراع فيما بينها منذ بداية الحرب في اليمن.

وأشار الموقع ناقلا عن المصدر العسكري إلى أن  “الاغتيالات تنامت بشكل كبير منذ بداية شهر رمضان الفضيل، متهما محافظ تعز المعين من قبل التحالف أمين محمود بالتواطؤ مع هذه العمليات منوها إلى أن المحافظ أمين محمود  أوقف الحملة الأمنية ومن ضمن المطلوبين وأمر بإطلاق الذين تم القبض عليهم من قبلها وفيهم مطلوبون أمنيا.

كما واتهم كتائب أبو العباس المتطرفة بتنفيذ جرائم الاغتيالات، معتبرا تنامي هذه الأحداث دليل على عجز وفشل حكومة الشرعية.

ويرى مراقبون أن انتشار جرائم الاغتيال والقتل بهذا الشكل في المناطق الواقعة تحت سيطرة التحالف، في مقابل خلو المحافظات الواقعة تحت سيطرة صنعاء من أي اختراق يؤكد الهدف الذي يسعى إليه الأول وقدرة الأخيرة على ضبط أمور الدولة.

 

 

أحدث العناوين

“حزب الله” يعلن إطلاق عشرات الصواريخ على شمال إسرائيل ويستهدف مبنيين ودبابة “ميركافا”

بث الإعلام الحربي في "حزب الله" اللبناني اليوم الأحد، مشاهد من عمليتين نفذهما في وقت سابق ضد جيش الاحتلال،...

مقالات ذات صلة