منظمة العفو الدولية: يجب وضع حد لانتهاكات حقوق الانسان ومحاسبة الفاعلين في حرب اليمن

اخترنا لك

قالت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي على مرور اربع سنوات من الحرب على اليمن التي تقودها السعودية والامارات، “يجب وضع حد الانتهاكات المدمرة، وايضا يجب محاسبة المسؤولين عنها مع تزايد عدد الضحايا وتفاقم الوضع الإنساني المؤلم يوميًا في اليمن”.

اليمن: الخبر اليمني

وأشارت المنظمة إلى أنها على مدار السنوات الأربع الماضية وثقت جميع الانتهاكات بما فيها “الهجمات العشوائية، والاحتجاز التعسفي، والاختفاء القسري، والتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، والاعتداء الجنسي، وفرض قيود على دخول وتنقل السلع الأساسية، والمساعدات الإنسانية. وبعض تلك الانتهاكات يصل إلى حد جرائم الحرب”.

وقالت المسؤول الإعلامي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة سماح حديد :”بعد أربع سنوات من إراقة الدماء في أفقر دول العالم العربي، لم يعد بإمكان اليمنيين تحمل الآثار الإنسانية الكارثية للحرب”.

ودعت حديد المجتمع الدولي إلى أن يكثف جهوده “لضمان توفير الحماية للمدنيين، ورفع العقبات أمام المساعدات الإنسانية، والقيود التعسفية على استيراد السلع الأساسية، ووضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب على جرائم الحرب وغيرها من الانتهاكات”.

وحثت المنظمة الدول الغربية على أن “توقف فورا تجارة الأسلحة مع الأطراف المتحاربة ويجب أن تضع حقوق الإنسان وحياة الملايين من المدنيين اليمنيين، والتزاماتها القانونية فوق مبيعات الأسلحة المربحة”

وتشن السعودية والامارات حرب على اليمن منذ فجر الخميس 26 مارس 2015

 

أحدث العناوين

STC Officially Turns Against Riyadh Presidential Council

The UAE-backed Southern Transitional Council (STC) announced on Tuesday its rejection of the outcomes of the meeting that brought...

مقالات ذات صلة