تحقيق: التحالف قصف أهداف مدنية في اليمن بضربات مزدوجة

اخترنا لك

كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن استخدم السعودية والمملكة المتحدة غارات جوية مزدوجة في اليمن، حيث أطلقت صاروخين مرة واحدة، وهو الامر الذي يزيد بشكل كبير عدد القتلى المدنيين ويعرض المنقذين للخطر.

صحافة أجنبية- الخبر اليمني:

وذكرت الصحيفة ان باحثين في موقع الصحافة الاستقصائية بلينج كات Bellingcat فحصوا صور ومقاطع فيديو للهجمات التي نفذها التحالف السعودية الاماراتي، وتوصوا إلى أن الأهداف المدنية في اليمن تعرضت لضربات جوية بضغطة مزدوجة.

وبحسب الصحيفة فإن أمريكا لعبت دورا كبير الى جانب بريطانيا في دعم التحالف السعودي الاماراتي. وأشار الباحثون إلى “أن الأسلحة التي تبيعها المملكة المتحدة الى السعودية تستخدم في انتهاكات للقانون الإنساني”.
ومن خلال فحص صور الأقمار الصناعية، أكد الباحثون ان التحالف تعمد شن هجمات عشوائية، حيث وثقوا انه في 6 يوليو 2015، قتل حوالي 40 شخصًا في غارتين جويتين في سوق بمدينة لحج.

ووجد الباحثون ما لا يقل عن ست حالات تعرضت لضربات مزدوجة؛ وشملت تلك الأهداف قاعة الصالة الكبرى، وسوقين ومطعمًا ومسجدًا ومنطقة سكنية، التي تسببت في مقتل وجرح العشرات من المدنيين.

ومن الأدلة التي تشير إلى القصف المزدوج، الغارات التي استهدفت “الصالة الكبرى” في العاصمة صنعاء في2016، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 150 مدنياً، وعشرات الجرحى.

وقال روان شيف، قائد فريق البحث في اليمن “إن الأدلة تشير إلى ان التحالف السعودي كان يستهدف الأفراد، وليس مستودعات الأسلحة بسبب عدم وجود انفجارات ثانوية.

وفي وقت سابق أصدر فريق من المحامين الدوليين ومجموعة يمنية لحقوق الإنسان تقريرا من 300 صفحة؛ كشف عن وجود مجموعة من انتهاكات للقانون الدولي من قبل التحالف السعودي الاماراتي في اليمن.

المادة السابقةكاريكاتير
المقالة القادمةلا للزر والالحاق..!

أحدث العناوين

شعارات ولافتات خطيرة رددها ورفعها المتظاهرون ضد انهيار العملة والمعيشة بتعز ـ صور ـ

خرج المواطنون من أبناء مدينة تعز، اليوم السبت، في وقفات احتجاجية للتنديد بانهيار العملة المحلية وتردي الأوضاع المعيشية في...

مقالات ذات صلة