لقاء للإصلاح مع السفير الصيني يثير أسئلة حول وضع قيادات الحزب في السعودية

اخترنا لك

أعلنت وسائل إعلامية تابعة لحزب الإصلاح عن لقاء جمع نائب رئيس الدائرة الإعلامية في الحزب عدنان العديني بالسفير الصيني لدى الجمهورية اليمنية، وهو الأمر الذي بدا على غير العادة التي تقتضي أن يكون اللقاء مع السفير من قبل أحد مسؤولي الدرجة الأولى في قيادة الحزب، كرئيس الهيئة العلياء محمد اليدومي أو الأمين العام عبدالوهاب الآنسي الذي عقد خلال الفترات الماضية أكثر من لقاء.

خاص-الخبر اليمني:

اقتصار اللقاء بالسفير الصيني على نائب رئيس الدائرة الإعلامية في حزب الإصلاح، وليس حتى رئيس الدائرة الإعلامية، رغم وجود جميع القيادات العليا للحزب في العاصمة السعودية الرياض، يثير الأسئلة حول مصير ووضع القيادات العليا للحزب في السعودية، لاسيما مع تسرب أنباء أن السعودية وضعت قيادات الحزب العليا تحت الإقامة الجبرية.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد اتهمت حزب الإصلاح بالخيانة ودعت إلى تحييده عن القيادة العسكرية والسياسية في اليمن، وهو ما اعتبر دليل على التوافق بين السعودية والإمارات على ضرب الجناح العسكري للحزب وعزله سياسيا.

 

أحدث العناوين

قلق من انتشار العبوات الناسفة على جنبات الطرقات بتعز

أبدى عددٌ من سكان مديرية التربة بمحافظة تعز ممن يعملون في قطاع المواصلات والنقل ، اليوم الأحد ، قلقهم...

مقالات ذات صلة