لماذا اختار صالح ونجل شقيقه 2ديسمبر للإنقلاب على أنصار الله؟

اخترنا لك

يثير تاريخ 2 ديسمبر الكثير من الأسئلة حول أسباب اختياره موعداً لفك الإرتباط بين صالح وأنصار الله في صنعاء من العام 2017م.

خاص-الخبر اليمني:

أطل صالح في هذا التاريخ معلناً الإنقلاب على التحالف مع أنصار الله والتأكيد على التعاون مع التحالف الذي قدم دعماً بالطيران وبالأسلحة لصالح وأنصاره قبل أن يتمكن انصار الله من وأد الحركة التي قادها صالح خلال فترة وجيزة.

وبالعودة الى أسباب إختيار هذا الموعد فقد أكد مصدر سياسي موثوق أن صالح لم يحدد الموعد ولا نجل شقيقه الذي قاد المواجهات وقتها بل إن الذي حدد الموعد هو محمد بن زايد حيث يصادف تاريخ 2ديسمبر اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبحسب المصدر فإن مسؤول إماراتي كبير قبل هذا الموعد بأيام أكد أن هناك حدثاً مهماً سيغير وجه المنطقة وأن هذا الحدث سيأتي بعد الإنتكاسة السعودية الإماراتية في لبنان وذلك بإحتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في الرياض وفي تلك المعركة السياسية والإعلامية خرج زعيم حزب الله حسن نصر الله منتصراً الأمر الذي أثار غضب القيادة الإماراتية فراحت نحو تكثيف الضغوط على صالح الذي كان يتهرب ويحاول التأجيل تحت عدة مبررات فيما كانت الموافقة من نجل شقيقه طارق صالح الذي أصبح مرتبطاً بالإماراتيين منذ عدة أشهر قبل أحداث ديسمبر.

وأشار المصدر إلى أن طارق صالح رفض الوساطات مع أنصار الله بعد أن صدرت التوجيهات الإماراتية بتنفيذ المخطط في 2ديسمبر ومارس ضغوط كبيرة على عمه من اجل الخروج على الناس بخطاب يبث عبر التلفزيون.

وقال المصدر إن قيادات بالمؤتمر الشعبي العام حاولت نصح صالح وثنيه عن تسجيل الخطاب إلا ان طارق أدعى أن مختلف المناطق سقطت بالفعل تحت سيطرة أنصاره وأن من أسماهم بالحوثيين يهربون نحو صعدة.

أحدث العناوين

الامارات تكشف استراتيجية صنعاء الجديدة “نحش الاحشاء” وتتوقع سقوط مأرب

توقعت الإمارات سقوط مدينة مأرب، اخر معاقل الفصائل الموالية للتحالف شمال اليمن بالتزامن مع بدء صنعاء استراتيجية جديدة  وصفتها...

مقالات ذات صلة