وكالة صينية: اليمنيون ينتجون القوة رغم التحديات

اخترنا لك

قالت وكالة شينخوا الصينية إن واحدة من قرى المرتفعات الخضراء في منطقة حراز، في صنعاء، بدأ فيها المزارعون في حصاد محصول البن وسط تحديات صعبة يواجهونها نتيجة الحرب على البلاد.

متابعات-الخبر اليمني:

ونقلت الوكالة عن المزارع محسن الحماسي قوله: “نحن نعتمد بشكل رئيسي على موسم الأمطار لري مزارع القهوة، منذ اندلاع الحرب قبل أكثر من أربع سنوات، التي قطعت الكهرباء وأدت إلى نقص حاد في الوقود “.

وأضاف “لقد ارتفعت أسعار الوقود في السوق السوداء ثلاثة أضعاف، ما جعل من الصعب على العديد من المزارعين تشغيل مضخات مياه الري الخاصة بهم.

وأفادت الوكالة أنه يتم البحث عن القهوة اليمنية في الأسواق الدولية نظرًا لجودتها المعروفة ومذاقها اللذيذ، لكن الصراع المطول والحصار الشامل منع من زيادة إنتاج وتصدير محاصيلهم إلى الخارج، ومع ذلك، يحاول المزارعون الحفاظ على وتيرة زراعة البن وإنتاجه.

واشارت شينخوا الى ان اليمنيين كانوا أول من صدر القهوة منذ مئات السنين، عبر ميناء المخا المزدهر على البحر الأحمر، على بعد حوالي 250 كم غرب صنعاء، الذي يعد الأن بمثابة قاعدة عسكرية لقوات التحالف السعودي الإماراتي.

وبينت الوكالة أن آلاف العائلات اليمنية تعتمد كلياً على زراعة القهوة لكسب لقمة العيش، ويتغنى المزارعون بالأغاني الشعبية بصوت عالٍ أثناء الحصاد.

واردفت وكالة شينخوا الصينية ان القهوة هي واحدة من أهم المنتجات اليمنية، لكن الحرب المستمرة أثرت بشكل سيء على المزارعين وزراعة البن، وسببت في انخفاض الإنتاج.

أحدث العناوين

ارتفاع حصيلة شهداء العدوان على غزة إلى 33797 شهيدا

  أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الأحد، عن حصيلة شهداء العدوان على قطاع غزة والبالغ 33797 شهيدا، و76465...

مقالات ذات صلة