الانتقالي يستنفر قواته قبل الانقضاض على “الشرعية”

اخترنا لك

وجه المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، السبت، قواته بالاستنفار في عدن ومحيطها.

خاص- الخبر اليمني:

واشار المجلس إلى أن هذا الاستنفار لمواجهة  ما وصفها بـ”مخططات ارهابية”.

وانتشرت قوات الانتقالي بشكل مكثف في عدن، في وقت تحدثت مصادر عن انفجار مفتعل في المدينة.

وتشن قوات الانتقالي حاليا  اعتقالات بالهوية  كما تصادر الدراجات النارية التي نقلت في وقت سابق إلى الضالع ، مسقط راس رئيس المجلس عيدروس الزبيدي.

ورجحت مصادر في عدن أن يكون الانتشار تحضيرا للإقدام على خطوات جديدة قد تنهي “اتفاق الرياض”.

وكان الزبيدي ابلغ قيادات المجلس خلال اجتماع في عدن، السبت، ان  مفتاح عدن الدولي جاهز وانه جاهز للخطوة  التالية في اشارة إلى “اعلان الانفصال”.

ومن شأن هذه الخطوة التي يسعى الانتقالي من خلالها لتطمين اتباعه على مستقبل “دولة الجنوب”  اجهاض مساعي هادي للعودة إلى عدن ولو ان مساحة سيطرته لا تتعدى مدينة زنجبار في ابين.

ويتناقض الانتشار تماما مع روح اتفاق الرياض الذي ينص على اخلاء عدن من الفصائل المسلحة بما فيها اتباع الانتقالي الذي يسيطر على المدينة منذ اغسطس الماضي حيث هزمت قواته فصائل هادي واجبرتها بضغط عسكري اماراتي على الانسحاب إلى اطراف ابين، لكن المؤشرات الاخيرة تؤكد تلقيه ضوء اخضر من التحالف لتنفيذ الخطوة التالية خصوصا في ظل التحشيدات لفصائل “الشرعية” في تعز وابين ضد عدن ومخاوف  من تدخل تركي – قطري على غرار ليبيا.

 

أحدث العناوين

صنعاء| هيئة رئاسة مجلس النواب تدعو المجتمع الدولي إلى رفض استخدام “الفيتو”

قالت هيئة رئاسة مجلس النواب في صنعاء، الإثنين، إن الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم مجلس الأمن كمطية، معتبرة أن ذلك...

مقالات ذات صلة