السعودية تلوح بالعصا الدولية في وجه الانتقالي والاخير يهدد بطردها من عدن

اخترنا لك

هدد الانتقالي الموالي للإمارات، الخميس، بطرد السعودية من عدن.

خاص- الخبر اليمني:

يأتي ذلك عقب تحريك الرياض للورقة الدولية ضد تمرده.

ودعا عضو قيادة المجلس، جمال بن عطاف، السعودية إلى مراجعة حساباتها في شبوة قبل أن تخسر عدن التي يسيطر عليها الانتقالي منذ اغسطس الماضي، وتخضع حاليا لانتشار القوات السعودية وفق لاتفاق الرياض الذي يسمح لها بإدارة وتامين المحافظة واخراج فصائل الانتقالي منها.

وكان ناشطو الانتقالي شنوا هجوم على الصمت السعودي ازاء ما وصفوها بجرائم الاصلاح في شبوة.

وتعرض المجلس الانتقالي  خلال الساعات الماضية لضغوط دولية ابرزها تهديد السعودية باستخدام القوة وقصف معسكره في حبل حديد ردا على استيلاء قواته على نحو 72 مليار ريال تابعة للبنك المركزي من ميناء عدن.

كما كثف دبلوماسيون امميون وغربيون لقاءاتهم بقاداته في محاولة لإثنائه عن التراجع عن قرار تعليق عمل لجانه  المشتركة في تنفيذ اتفاق الرياض.

وبينما التقى رئيس وفده بالرياض بنائب السفير الامريكي زار وفد من مكتب المبعوث الاممي في عدن القيادي في المجلس فضل الجعدي.

وتطرقت اللقاءات لمناقشة تنفيذ اتفاق الرياض وسبل تسريع وتيرة العمل فيه.

ويطالب الانتقالي بمنحه حضورا في شبوة مقابل تسليم عدن.

ومع أن اتفاق الرياض ينص على انسحاب قوات هادي من شبوة وابين مقابل اخراج فصائل الانتقالي من عدن الا أن مؤشرات تنفيذ الاتفاق تتضآل حاليا في ظل عودة العنف إلى شبوة وابين واتهامات الاطراف المتبادلة بشأن محاولات اجهاض الاتفاق ناهيك عن مساعي حكومة هادي للتلويح بتحالفات عابرة للتحالف السعودي الاماراتي من خلال الزيارات الاخيرة إلى تركيا واللقاءات المكثفة بالسفير الصيني والذي تطمح بلاده للاستحواذ على ميناء عدن اهم نقطة في طريق الحرير الجديد.

 

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة