الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الانتقالي يرد على إقالة المحافظ بعسكرة عدن ومحاصرة هادي

اعاد المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات، الاحد، نشر قواته في شوارع عدن بصورة مفاجئة.

يأتي ذلك وسط انباء عن اقالة محافظ عدن.

خاص-الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية أن قوات الانتقالي نشرت عربات مدرعة واطقم في مديريتي خور مكسر وكريتر- مقر اقامة حكومة هادي.

وشمل الانتشار محيط ادارة الامن وساحة العروض وجولة الجمهورية  على الخط الرابط بين خور مكسر والمنصورة وكريتر.

ولم يعلق الانتقالي بعد على هذه الخطوة، لكن توقيتها  يشير إلى أنها ردا على تحركات لحكومة هادي، خصوصا وأنها تأتي في وقت تحدثت فيه مصادر دبلوماسية عن اقالة هادي لمحافظ عدن الحالي، احمد سالم ربيع علي، وسط اتهامات له بالفشل، وتكليف امين عام المجلس المحلي في المحافظة بدر معاون للقيام بإدارة شؤون المحافظة.

وكان من المفترض  اقالة ربيع مع الاتفاق بين الانتقالي وهادي على المحافظ الجديد ومدير الامن وفقا لما نص عليه اتفاق الرياض، لكن اتخاذ هادي لهذا القرار في هذا التوقيت يؤكد اتهامات الانتقالي  لحكومته بالسعي لإجهاض الاتفاق لاسيما في ظل التحشيدات العسكرية إلى ابين والحديث عن تحديد ساعة الصفر.

ومما يعزز تصعيد هادي، الانباء التي تحدثت عن بدء مسئولين في حكومة هادي بعدن مغادرة المدينة على راسهم  امين عام مجلس الوزراء حسين منصور الذي غادر إلى القاهرة وسط توقعات بمغادرة بقية المسئولين بمن فيهم رئيس حكومة هادي معين عبدالملك.

ورجحت المصادر بأن  يكون الانتقالي  بانتشاره الاخير يحاول فرض اقامة جبرية لمنع فرار المزيد من المسئولين، خصوصا وأن المغادرة تأتي ردا على قيامه باقتحام ميناء عدن ونهب قرابة 72 مليار اعادها في وقت لاحق بضغوط سعودية.

قد يعجبك ايضا