السعودية تضغط بإيران على الانتقالي والاخير يهدد

اخترنا لك

تصاعدت حدة التوتر بين الانتقالي والسعودية في عدن، الاربعاء، بالتزامن مع تشديد الرياض  لضغوطها لتنفيذ اتفاق الرياض.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر اعلامية أن الرياض رفضت دخول قيادي رفيع في المجلس  إلى الاراضي السعودية بحجة “علاقته بإيران”.

وكان القيادي يحي غالب الشعيبي في طريقه للمشاركة في الاجتماع المشتركة للجنة التفاوض السياسي التي يقودها ناصر الخبجي عن الانتقالي وبن دغر عن هادي.

وعين  الانتقالي الشعيبي مؤخرا في لجنة التفاوض عن الضالع.

ويتزامن المنع  مع انباء تحدثت عن توصل اللجنة المشتركة إلى اتفاق بشأن هوية محافظ عدن الجديد وينتظر  الاعلان رسميا، رغم استمرار اعتراض جناح في المجلس الانتقالي. على الصعيد ذاته، كشفت مصادر في عدن وقف القوات السعودية لمدير مكتب شلال شائع، عبد الدايم، من التدخل بملف الاراضي.

يأتي ذلك عقب اتهامات له بنهب اكثر من 800 قطعة ارض عامة وخاصة.

في المقابل، لوح  الانتقالي بإجهاض اتفاق الرياض، والاستقواء بالفصائل العسكرية.

وبينما ناقش القيادي في المجلس فضل الجعدي اعادة تفعيل القوات الجوية الجنوبية، ناقش الزبيدي مع مشايخ ابين   استكمال ما وصفه “تحرير المحافظة” في اشارة إلى قوات هادي  التي تحاول التقدم في المديرية عقب سيطرتها على مديريتي الصعيد والسليلة.

ومن شأن هذه الخطوات  التي تتزامن مع الحديث عن اقتراب تنفيذ اتفاق الرياض،   خلط الاوراق  والحيلولة دون التنفيذ الذي يتوقع خلال ايام.

يذكر أن رئيس الانتقالي كان حدد الـ27 يوما المتبقية من عمر الاتفاق الذي وقع في نوفمبر الماضي موعدا لإعلان دولة “الجنوب” في تهديد واضح برهانه على الوقت لفشل الاتفاق الذي يقضي بتقاسم السلطات المحلية في عدن وشبوة بين هادي والانتقالي مع اشراكهما في  حكومة مشتركة وترك عدن للقوات السعودية لتأمينها وإداراتها.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة