شبوة .. القبائل تعلن الحرب على الاصلاح

اخترنا لك

تعرضت قوات الاصلاح في شبوة، الثلاثاء، لهجمات  قبلية دامية.

يأتي ذلك عقب مقتل امرأة خلال اقتحامات لقوات هادي في عتق.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية أن قتلى وجرحى سقطوا بهجوم شنه مسلحون من قبائل بن هلال في مديرية جردان واستهدفت نقاط الاصلاح في النقعة وبضعة، مشيرة إلى تمكن القبائل من السيطرة على بعض نقاط الاصلاح في منطقة عياذ، التي تضم اهم حقل نفطي، بعد انسحاب قوات الاصلاح منها.

وأكدت المصادر بان تعزيزات لقبائل بني هلال وصلت للتقدم نحو عتق، المركز الاداري لشبوة.

على الصعيد ذاته، شهدت مديرية حبان مواجهات مماثلة، عقب هجوم لمسلحين قبليين على نقاط الاصلاح في منطقة العرم.

واشارت المصادر إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين دون تحديد حصيلتهم بعد.

وكانت قبائل شبوة ابرها بني هلال وال عبدالله بن دحه وبلعبيدي تداعت، في وقت مبكر وشرعت بمهاجمة قوات الاصلاح عقب مقتل امرأة من قبيلة ال عبدالله بن دحه برصاص قوات الاصلاح في عتق.

وافادت المصادر بأن المرأة حاولت منع قوات الاصلاح من اقتحام منزلها، لكنها تعرضت لطلقات نارية فارقت الحياة على اثرها.

وشنت قوات هادي عملية مداهمة واقتحام منازل مواطنين بحثا عمن تصفهم بـ”المطلوبين” واخرين تقول انها تسعى لإخراجهم من المؤسسات الحكومية في عتق.

وكانت هذه القوات اعتقلت في وقت سابق 12 شخصا من قبائل ال عبدالله بن دحة في  نقاط متفرقة من المحافظة دون ذكر الاسباب. ومن بين المعتقلين نجل شيخ موالي للانتقالي يدعى لحمر بن علي لسود، وتلك الاعتقالات مستمرة منذ سيطرة الاصلاح على شبوة في اغسطس الماضي ، لكنها تصاعدت خلال الايام الماضية مع اعتقال الاصلاح لـ100 عنصر من النخبة في العرم، وسط مخاوف من تحركات تنهي وجوده في هذه المحافظة النفطية التي يسعى لإبقائها بديلة لمعقله في مأرب الايل للسقوط.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة