نيويورك تايمز: في ظل ما صنعه التحالف في اليمن.. سيكون الوضع كارثي أكثر إذا انتشر كورونا

اخترنا لك

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن الحرب على القطاع الصحي في اليمن، تركت البلد معرضا للخطر بشكل كبير خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا في العالم.

متابعات- الخبر اليمني:

وبحسب مقال نشرته “نيويورك تايمز” للباحث الأمريكي في شؤون الشرق الأوسط “فريدريك ويري” فإن الوضع سيكون كارثي في اليمن في حال انتشر كوفيد19 خاصة في ظل أكبر كارثة إنسانية صنعها التحالف في اليمن.

وأضاف الباحث الأمريكي وهو زميل في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي: لقد كشفت الحرب على اليمن بالفعل الطبيعة التكافلية للحرب والمرض، لقد تفشى الكوليرا والذي كان الأسوأ في التاريخ الحديث وكان بالكامل نتيجة للهجمات على المستشفيات والمياه ومرافق الصرف الصحي من قبل التحالف، كما أفرز القتال مجاعة مرعبة، تاركًا معظم الناس في البلاد يعتمدون على واردات الغذاء والوقود الأجنبية.

وأشار الباحث إلى أنه على الرغم من أن اليمن لم تبلغ عن أي حالات إصابة بالفيروس التاجي، وذلك بسبب عدم وجود فحوصات وعدم استعداد الفصائل للإبلاغ عن العدوى، فإن انتشار وباء فيروسات تاجية في اليمن سيجبر الكثيرين على الاختيار الوجودي بين العدوى أو المجاعة.

ولفت إلى أن الوسطاء الخارجيين في اليمن أكثر تركيزا على تأجيج الحرب أكثر من اهتمامهم بسلامة المواطنين، خاصة في ظل تعثر جهود تنفيذ وقف اطلاق النار وتصاعد الاشتباكات.

وحسب الباحث الأمريكي فإن فيروس كورونا سيتحدى أيضاً قدرات حكومات دول الخليج، وستكون رحلة تجاوز العاصفة وعرة، مضيفا أن محاولاتهم للتنويع في القطاع غير النفطي – كالسياحة والتجارة والخدمات اللوجستية – قد تعثرت بسبب التراجع الاقتصادي العالمي، مشيرا إلى أن هناك احتمال عدم قيام ممالك الخليج بتوجيه المساعدات للأنظمة الأكثر فقراً لمواجهة الفيروس.

أحدث العناوين

لأول مرة.. إجراء عملية جراحية في إيران بواسطة روبوت محلي الصنع

أجريت في العاصمة الايرانية طهران في مستشفى الإمام الخميني، ومستشفى سينا في طهران، عملية جراحية عن بعد عن طريق...

مقالات ذات صلة