صحيفة اسرائيلية: السعودية ظهرت ضعيفة عسكريا وأمام الحوثيين خيارين في الحرب

اخترنا لك

قال تحليل نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن  السعوديين وجدوا أنفسهم وحيدين في حرب اليمن، وظهر ضعفهم العسكري على الرغم من أنهم كانوا مجهزين بأسلحة وذخائر أمريكية الصنع.

ترجمة وتحرير الخبر اليمني:

وأشار التحليل الذي كتبه محلل شؤون الشرق الأوسط  في الصحيفة تسفي باريل إلى أنه كان من الواضح أن قوات التحالف كانت غير قادرة على إخضاع الحوثيين ، على الرغم من أن الرياض كانت تأمل في الأصل في القضاء عليهم في غضون أسابيع قليلة.

وإذ تزعم الصحافة الإسرائيلية أن الحرب في اليمن هي لمواجهة النفوذ الإيراني، قال التحليل إن الولايات المتحدة أدركت مع زيادة الانقسام في صفوف القوات الموالية للتحالف، ولا سيما بعد إعلان الانتقالي الجنوبي إدارة ذاتية للمحافظات الجنوبي، أن الجهود المبذولة للحد من النفوذ الإيراني في اليمن تنحسر، ولذلك لم تضيع أي وقت في الإعراب عن القلق إزاء خطوة الانتقالي الأخيرة.

وأكد التقرير أن السعودية كانت تريد السيطرة على اليمن بشكل كامل والتحكم به من بعيد، ، في حين دعمت الإمارات الانفصاليين ، بهدف تعزيز حكمهم في جنوب اليمن وفي مضيق باب المندب الاستراتيجي.

وكشف التحليل سبب إعلان الإمارات انسحابها من اليمن، العام الماضي، مشيرا إلى أنها تعرضت لقصف صاروخي من قبل الحوثيين، وأصابتها مخاوف من أن تصبح أيضًا ، مثل المملكة العربية السعودية ، هدفًا مستمرًا – لذلك أعادت النظر في سياستها ، وشددت علاقاتها مع طهران وسحبت معظم قواتها من اليمن.

وأشار التحليل إلى انقسام بين أبو ظبي والرياض، مؤكدا أنه مع تزايد الانقسام هناك خيارين أمام الحوثيين الأول توسيع هجماتهم العسكرية إلى جنوب اليمن من أجل الاستيلاء على عدن والمناطق النفطية ، أو التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، والتفاوض مع الشرعية وهي خطوة بدأت الرياض تروج لها مؤخراً، في حين كان الحوثيون أقل حماسا.

أحدث العناوين

ضوء اخضر دولي لصنعاء بتنفيذ مبادرتها لفتح طرق تعز

اعادت  صنعاء، السبت،  طرح مبادرتها الخاصة بطرق تعز .. يأتي ذلك بعد لقاء في العاصمة الأردنية  ما يشير إلى...

مقالات ذات صلة