قائد قوات الشرعية المنشق في سقطرى يتراجع ويكشف دور هادي

اخترنا لك

تراجع   قائد قوات هادي في سقطرى عن إنقلابه، الأربعاء، مع دفع الإنتقالي بتعزيزات كبيرة إلى الجزيرة المتنازع عليها في محاولة لتحييد  قادة هادي المنشقين ..

خاص- الخبر اليمني:

وقال ناصر قيس، قائد اللواء الأول مشاه بحري،  إن موقفه من هادي و “الشرعية” لا يزال ثابت، متهما من وصفهم بالأقلام “المأجورة”  بنشر انباء تهدف لتضليل الرأي العام.

واعلن قيس أكثر من مرة إنشقاقه عن هادي وتراجعه عنها، ليقود قبل اسابيع عملية تمرد لإسقاط الجزيرة بيد الإنتقالي مع تعيين علي محسن، نائب هادي ، قائدا بديلا له.

ودعا قيس من وصفهم بـ”المغرر بهم” إلى العودة إلى  “جادة الصواب” لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار، مشيرا إلى أنه حاليا في معسكر التحالف وعلى تواصل مع القيادات العليا ويطلعها على ما تم من “اعمال تمرد” في إشارة إلى أن تحركاته تمت بضوء من هادي.

وجاءت  تصريحات قيس الذي عين الإنتقالي بديلا عنه من الضالع مع وصول نحو 300 فرد من اتباع الانتقالي في يافع والضالع إلى مقر قيادة اللواء الأول مشاه بحري.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت تصريحات قيس الذي ينتمي إلى مسقط راس هادي في ابين، محاولة للتنصل من مسؤوليته  عن الأحداث الأخيرة مع تصاعد الضغوط  للإطاحة به أم   دور جديد في سيناريو إسقاط الجزيرة التي تشهد ترتيبات نهائية من قبل الانتقالي  لحسم وضعها عسكريا.

الجدير بالذكر أن  وزير الداخلية في حكومة هادي وابن ابين احمد الميسري كان تدخل مؤخرا على خط الازمة باتصالات مع مسؤولين في الجزيرة بهدف اسناد المحافظ رمزي محروس وهو ما يشير ، بحسب مراقبين، إلى احتمال تلقي قيس ضغوط او وعود رسمية.

 

أحدث العناوين

صنعاء تستهدف مدمرة أمريكية وسفناً تابعة للعدو الإسرائيلي.. التفاصيل

أعلنت قوات صنعاء، منذ لحظات، عن تنفيذ 3 عمليات عسكرية جديدة استهدفت إحداها مدمرة أمريكية في البحر الأحمر، مؤكّدة...

مقالات ذات صلة