قوات صنعاء: الانتقام لدماء الصماد سيكون بعمليات تقض مضاجع التحالف وتهز عروشه

اخترنا لك

رد متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع على تهديد ناطق التحالف تركي المالكي الذي توعد في وقت سابق باستهداف قادة صنعاء، كما استهدفوا في 19 أبريل 2018 صالح الصماد “رئيس المجلس السياسي الأعلى” التابع لصنعاء، قائلا: إن لغة التهديد هذه لن تجدي نفعًا.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

واعتبر العميد سريع في ايجازه الصحفي اليوم أن لغة التهديد والوعيد التي يبرع فيها التحالف “لن تجدي نفعاً مع شعب اليمن ومع قواته المسلحة ومجاهديه من قادة وضباط وأفراد ومواطنين فالجميع نذر نفسه لمعركة الحرية والاستقلال والجميع يؤمن في موقف الحق والدفاع عن البلد أمام أقبح عدوان يشهده العالم خلال هذه المرحلة”.

وجدد تأكيده أن الانتقام لدماء “الرئيس الصماد” لن يكون بعملية واحدة فقط بل ستكون بسلسلة عمليات تقض مضاجع التحالف وتهز عروشه.

وأشار العميد سريع إلى أن “الشعب اليمني” لم ينسَ حادثة مجزرة “تنومة” الذي قتل فيها الحجاج اليمنيين “بدم بارد قبل مائة عام في مثل هذه الأيام على يد عملاء البريطانيين من الوهابيين التكفيريين”، في إشارة إلى أن قوات صنعاء ستثأر لهم من السعودية التي تقود اليوم حرب على اليمن.

أحدث العناوين

US Intelligence Plane Arrives to Sayoun Airport

A plane belongs to US intelligence arrives on Thursday at Sayoun airport in oil Hadramout province, informed sources said...

مقالات ذات صلة