الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

تعزيزات متبادلة إلى أبين وتوقعات سعودية بتصعيد عسكري

دفعت أطراف الصراع  في أبين، جنوبي اليمن، الأربعاء، بالمزيد من التعزيزات العسكرية بالتزامن مع تصاعد وتيرة المواجهة في مؤشر على تحضيرات لجولة حرب جديدة  تسبق استئناف المفاوضات المزمعة في الرياض الأسبوع المقبل.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية إن قوات هادي دفعت بتعزيزات من شبوة تظم نحو 20 طقم.

في المقابل دفع الانتقالي بتعزيزات من اللواء الخامس واللواء الاول دعم واسناد في عدن إلى جبهات القتال في أبين وسط توقعات بإرساله لواء القوات الخاصة العائد من الحدود السعودية إلى هناك.

تأتي هذه التطورات في وقت أعلن فيه المتحدث باسم قوات الانتقالي، محمد النقيب، اتساع  وتيرة  تصعيد قوات هادي “مليشيات الاخوان” في جبهات القتال خلال الساعات الأخيرة، مشيرا إلى استهدافها لمواقع الانتقالي بمختلف انواع الأسلحة.

وكشف النقيب عن ترتيبات  “اخوانية” لتفجير الوضع الشامل في أبين، مؤكدا وصول تعزيزات من مأرب وشبوة إلى شقرة.

من جانبه، اتهم نائب رئيس الانتقالي، هاني بن بريك، الاصلاح بالسعي للتصعيد بهدف اجهاض تنفيذ آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، معتبرا التعزيزات توحي بعمليات عسكرية قادمة.

على الصعيد ذاته، توقعت صحيفة “العرب ويكلي” السعودية والصادرة باللغة الانجليزية في بريطانيا، موجة جديدة من التصعيد العسكري والسياسي جنوب اليمن، مشيرة إلى احتدام الخلافات بين الانتقالي وهادي بشأن هوية الحقائب في الحكومة الجديدة عقب استحواذ هادي على الحقائب السيادية لنفسه وحصر تعيين وزراء الدفاع والداخلية والمالية والخارجية على شخصه.

قد يعجبك ايضا