توقعات اماراتية بسقوط مأرب .. ومراد تأسر مسلحي الاصلاح وتتهم الحزب بمهاجمة القبيلة

اخترنا لك

اعلنت  قبائل مراد، إحدى أهم قبائل مأرب، الأربعاء،  أسر عدد من عناصر الإصلاح خلال مشاركتهم بهجوم استهدف مناطق القبائل  في الرحبة.

يتزامن ذلك مع تهديد ذياب بن معيلي، أبرز قادة فصائل جناح الإمارات في المؤتمر، بالعودة إلى الجبهة بعد تعرضه لهجوم غادر من الإصلاح.

خاص- الخبر اليمني:

وقال ناشطو القبيلة على مواقع التواصل الاجتماعي إن عناصر  ما يسمى بـ”الجيش الوطني”  استهدفوا عددا من المواقع التابعة لأبناء القبيلة  في مناطق الرحبة.

وكان الإصلاح نشر في وقت سابق كتيبة في مدرسة القردعي بمراد عقب  قطعه إمدادات مسلحي بن عزيز هناك في محاولة لكبح جموح جناح الإمارات الذي يطمح لتحقيق انتصارات على حساب الإصلاح بغية سحب بساط محسن الذي تضغط السعودية للاطاحة به.

وتشهد مأرب أعنف موجة صراع بين قطبي “الشرعية” وصل حد تبادل التصفيات على مستوى القيادة والتي كان آخرها استهداف ذياب بن معيلي قائد فصائل المؤتمر في مراد بالهاون مما تسبب بإصابته ونجله.

ونشر بن معيلي الذي يتلقى حاليا العلاج في أحد مستشفيات مدينة مأرب  صورة سابقة تجمعه ببن عزيز ، رئيس الاركان، متوعدا بالعودة إلى الجبهة في  خطوة عدها مراقبون رسالة لخصومه في حزب الإصلاح والذين حاولوا تصفيته.

على صعيد آخر، كشف موقع “ارم نيوز” الإماراتي عن توقيع قبائل مراد و “الحوثيون” اتفاق يقضي بالسماح لقوات صنعاء بدخول مدينة مأرب، متوقعا سقوط المدينة خلال الأيام المقبلة.

في سياق آخر، كشفت مصادر قبلية عن إرسال قبائل مراد ثاني لواء عسكري لإسناد قوات صنعاء بتحرير مدينة مأرب.

وكانت مراد أعلنت تشكيل لواءين  عسكريين بالتزامن مع توقيعها اتفاق مع صنعاء يقضي بتأمين مناطقها والسماح بمرور قوات صنعاء إلى المدينة.

أحدث العناوين

اشتباكات عتق العنيفة تصل محيط “معسكر الشهداء” وأنباء عن عودة المحافظ إلى شبوة

تواصلت خلال الساعات الماضية وحتى اللحظة الاشتباكات العنيفة بين فصائل التحالف في مديرية عتق بمحافظة شبوة بعد ساعات قليلة...

مقالات ذات صلة