الاصلاح يبدأ عملية توطين في شبوة ببناء أكبر مجمع سكني والانتقالي يواصل القطيعة

اخترنا لك

بدأ الإصلاح، الأحد، أكبر عملية توطين لأنصاره الفارين من مأرب في محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، في وقت يواصل فيه المجلس الانتقالي القطيعة مع اهالي المحافظة النفطية.

خاص- الخبر اليمني:

ووقع القيادي في حزب الإصلاح ومحافظ شبوة، محمد بن عديو، مذكرة اتفاق مع شركة انماء للتطوير العقاري تتضمن بناء أكبر مشروع سكني في العاصمة عتق..

وقالت مصادر قبلية إن المشروع  تم تمويله من عائدات نفط المحافظة ويهدف لتوفير ملاجئ لعناصر الإصلاح وقياداته التي تواصل الفرار من مأرب مع تقدم قوات صنعاء على تخوم المدينة ..

ومن شأن هذا المشروع الذي يعد الثاني خلال أقل من عام  إجراء تغيير ديمغرافي في المحافظة النفطية يعزز هيمنة الإصلاح مستقبلا خصوصا في ظل الضغوط السعودية- الإماراتية لإخراج فصائله المسلحة.

ويعزز الإصلاح قبضته على شبوة منذ سيطرته عليها في أغسطس من العام الماضي، ويوسع ذلك النفوذ بفعل استمرار الانتقالي في  استخدام علاقة القطيعة مع ابناء المحافظة لدوافع مناطقية تمتد إلى ثمانينات القرن الماضي.

وتداولت وسائل إعلام تابعة لهادي، الأحد، أنباء عن منع الانتقالي حضور عدد من أبناء شبوة المقيمين في السعودية مهرجان نظمه عيدروس الزبيدي لأبناء الجالية الجنوبية في الرياض ، بينهم ناشطين بارزين في الانتقالي.

أحدث العناوين

توجس جنوبي من تداعيات الهيكلة “الانتحارية”

أبدت قيادات سياسية وإعلامية   ، الاثنين، قلقها من تداعيات التصفيات المتصاعدة في  مناطق سلطة "المجلس الرئاسي"  جنوب اليمن .. خاص...

مقالات ذات صلة