أعنف المعارك في أبين تعيق صفقة سعودية لتبادل الأسرى

اخترنا لك

احتدمت المعارك، الاربعاء،  بين قوات هادي والمجلس الانتقالي في أبين ، جنوبي اليمن، مما تسبب  بإعاقة تنفيذ صفقة لتبادل الاسرى تضغط السعودية بقوة لإبرامها.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن المواجهات بمختلف انواع الاسلحة اندلعت على طول جبهات القتال في الطرية والشيخ سالم، في وقت تبادلت فيه أطراف الصراع الاتهامات مجددا، حيث اتهمت حكومة هادي الانتقالي بشن هجوم واسع على قواتها في القطاع الساحلي في حين برر الانتقالي هجومه بـ”اخماد نيران الاخوان”.

ونقلت وسائل اعلام هادي عن مصادر عسكرية في ابين اتهامها للجنة  سعودية  مكلفة بمراقبة وقف اطلاق النار  بالصمت ازاء خروقات الانتقالي.

وقال عبدالله المرقشي أبرز قادة هادي العسكريين في أبين إن  ردهم سيكون موجع ولن يدوم صمتهم طويلا.

وتسبب المواجهات الاخيرة ، وفق المصادر، بعرقلة تنفيذ اتفاق لتبادل الاسرى كانت السعودية تضغط لتنفيذه في محاولة لخرق الشق العسكري المتعثر منذ نحو عام.

وقال عضو  لجنة الوساطة في أبين فيصل المرقشي إن الصفقة كانت تتضمن اطلاق حكومة هادي  178 اسيرا من قوات الانتقالي  مقابل اطلاق الانتقالي 28 من عناصر هادي.

وافشلت الصفقة التي كانت السعودية تطمح  لجعلها مقدمة لسحب الأسلحة الثقيلة من الطرفين في إطار مساعيها لفك  الاشتباك عن خطوط التماس بين الطرفين في ابين وفق اتفاق الرياض.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة