معسكر ماس في قبضة صنعاء .. الأهمية

اخترنا لك

أكد مصد عسكري رسمي سيطرة قوات صنعاء رسميا على معسكر ماس في مأرب، بعد معارك طاحنة مع قوات التحالف السعودي.

خاص – الخبر اليمني

وأفاد المصدر سقوط مئات القتلى والجرحى والأسرى من قوات التحالف. كما أشار إلى أنه بالسيطرة على المعسكر تقترب قوات صنعاء من مأرب.

المصدر لفت إلى أن معسكر ماس كان آخر خطوط الدفاع الأمامية لقوات التحالف السعودي، وأنّ السيطرة عليه تمثل ضربة قاصمة لهم، على حد قوله.

سقوط المعسكر جاء بعد معارك طاحنة وحصار محكم على المعسكر من كافة الاتجاهات و يفتح سقوط المعسكرالطريق أمام صنعاء للتقدم باتجاه المدينة الغنية بالنفط وآخر معاقل ح هادي في الشمال الشرقي سواء من صحراء الجدعان أم من الخط الرئيس الرابط بين العاصمة ومأرب.

ويقع المعسكر بين مديريتي مدغل ومجزر غربي محافظة مأرب ويعد آخر خطوط الدفاع وأهمها عن مدينة مأرب. وبسقوطه منح قوات قوات صنعاء هامشاً واسعا للسيطرة على ما تبقى من المناطق الصحراوية المحيطة بالمدينة والتقدم باتجاه منطقة الدشوش المطلة على معسكري صحن الجن وتداوين أحد أهم مقرات قوات التحالف شمال غرب المدينة والتقدم نحو وزارات ومعسكرات تابعة للتحالف ومنشآت نفطية وأخرى حيوية.

إضافة الى السيطرة على مساحة جغرافية كبيرة في صحراء الجدعان المحيطة بالمدينة، وتأمين القوّات المتقدمة نحو مأرب من أي هجمات مباغتة من الخلف، أو أي التفاف عسكري للقوات المعادية.

إحكام السيطرة على معسكر الماس الاستراتيجي ووادي الماس وجميع المناطق والأودية والمواقع المحيطة به يعني سقوط الخط الإسفلتي الرابط بين العاصمة ومأرب بعد سيطرة صنعاء على منطقة حلحلان بالكامل ونقل المعركة إلى ما بعد نقطة الكسارة في اتجاه مأرب.

كما ان تحريره يمثل ضربة قاصمة للتحالف السعودي وحلفائه في مساعيهم لتهديد صنعاء.

أحدث العناوين

تفاصيل عملية “السابع من ديسمبر” لصنعاء في العمق السعودي

كشفت قوات صنعاء،اليوم الثلاثاء،تفاصيل العملية العسكرية الواسعة المسماة عملية السابع من ديسمبر والتي نفذتها يوم أمس في العمق السعودي...

مقالات ذات صلة