خارجية صنعاء: مجلس الأمن يعمل فقط حسب رغبة السعودية والإمارات

اخترنا لك

قال وزير خارجية صنعاء هشام شرف، إن مجلس الأمن يركز فقط على استهدافات صنعاء الصاروخية للمنشئات السعودية التي تعتبر رد مشروع على حربها، فيما لا يلتفت إلى ما يرتكبه التحالف الذي بدأ الحرب على اليمن في مارس 2015، داعيا إلى الاضطلاع بمسؤولياته وليس حسب رغبات السعودية والإمارات.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأشار وزير خارجية صنعاء  في رده على ما جاء في بعض محتويات البيان الصحفي الصادر عن مجلس الأمن الدولي يوم الأحد الماضي، إلى أن “بيانات وإحاطات مجلس الأمن تستمر في تجاهل معاناة ومظالم الشعب اليمني والحصار المفروض عليه منذ بداية العدوان وإغلاق مطار صنعاء الدولي وتدمير كل المقدرات الاقتصادية والخدمية التي يتم استهدافها بشكل يومي من قبل التحالف السعودي الإماراتي”.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” أكد أن “ما يتم استهدافه يأتي في إطار الدفاع المشروع عن النفس المقر في كافة المواثيق الدولية والقانون الدولي والشرائع السماوية”.

وأوضح وزير خارجية صنعاء أن قلق مجلس الأمن تجاه تدهور الوضع الإنساني الكارثي يجب أن يدعوه صراحة ودون مواربة إلى تحديد وإعلان المتسبب في هذه الكارثة الإنسانية.

واعتبر أن التحالف بحربه العسكرية وحصاره الشامل واستمرار التغاضي عن طباعة أوراق نقدية جديدة هو السبب المباشر فيما وصلت إليه الحالة الإنسانية في اليمن، مضيفا أن “مجلس الأمن وخبرائه وهيئاته ولجانه على علم بأدق تفاصيل موضوع كارثة اليمن”.

أحدث العناوين

هجوم باليستي ودرونز مستمر على السعودية

قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع إن قواتهم نفذت عملية هجومية واسعة ونوعية ردا على تصعيد...

مقالات ذات صلة