محرقة لقيادات التحالف.. تفاصيل اشتعال المعركة في الضالع  – تقرير خاص –

اخترنا لك

شهدت مختلف جبهات القتال في محافظة الضالع خلال الأيام القلية الماضية اشتعالاً غير مسبوق بين قوات صنعاء وقوات التحالف السعودي الإماراتي ممثلة بأحزمة الانتقالي الأمنية والألوية الجنوبية الموالية للتحالف في المحافظة اليمنية التي تقع ضمن المناطق الوسطى للجمهورية اليمني.

الخبر اليمني – خاص

وكانت جبهت الضالع قد شهدت خلال الفترة الماضية هدوءا نسبيا مقارنة ببقية جبهات القتال الممتدة بطول وعرض الجغرافيا اليمنية إلا أن رغبة قوات صنعاء في مزيد من الضغط على التحالف السعودي الذي يشن حربا على اليمن منذ ست سنوات دفعتها للتقدم عميقا في عمق الجغرافيا التي يراها الانتقالي الممول إماراتيا تابعة لما يسميها بدولة الجنوب في وقت تؤكد فيه صنعاء دفاعها عن مختلف المحافظات اليمنية والحصر على وحدة الأرض وسيادتها.

وفي جديد المعارك هنالك تكبدت قوات التحالف خلال الأيام القليلة الماضية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد العسكري في مختلف جبهات شمال شرق المحافظة اليمنية التي تشهد حراكا قبليا لإسقاط التحالف السعودي .  بينهم قيادات عسكرية بارزة جراء زحف فاشل نفذته باتجاه مواقع الجيش.

قوات صنعاء وفقا لمصادر عسكرية في المحافظة تمكنت من تنفيذ التفاف معاكس استهدف زحفا فاشلا لقوات التحالف باتجاه المواقع التي سيطرت عليها قوات صنعاء في جبهة مريس شمال غرب محافظة الضالع في منطقة السبعة وزحفا آخرا باتجاه منطقة القهرة ما كبد قوات التحالف خسائر فادحة في الأرواح  .

وكانت قيادات عسكرية بارزة قد سقطت في المعارك التي لازالت مشتعلة هنالك بين قوات صنعاء وقوى التحالف ومن أبرزهم القيادات العسكرية  التي سقطت وفقا لتأكيدات عسكريين جنوبيين اللواء يوسف علي مسعد الأهنومي والقائد الميداني لمجندي قوات العمالقة امين الجحافي وحزام و ناجي محمد القوز، وعبدربه محمد اليعيسي، وصادق صالح الحاج البسيسي بالإضافة إلى 7 قيادات عسكرية لايزال مصيرها مجهولاً

وألحقت قوات صنعاء خسائر فادحة بمجندي وقادة اللواء الرابع عمالقة التابع لما تسمى القوات الجنوبية المشتركة في منطقة القهرة واستهدفت آلياتهم بصواريخ حرارية ما أدى إلى تدمير 7 آليات عسكرية بينها 3 مدرعات، وسقط أكثر من 17 قتيل و 12 جريح بينهم المجند العز عبدالسلام القحطاني نجل قائد اللواء الرابع عمالقة .

وخلال المعارك استطاعت قوات صنعاء التقدم من اتّجاه حبيل عبيد ومن اتّجاه حبيل السماي بين مديرتي الحشاء ومدينة قعطبة بعد تصديها للزحف الفاشل باتجاه مواقع مجندي التحالف في منطقة الحرة وقروض بعزلة حبيل يحيى شمال شرقي مديرية الحشاء، حيث تشهد تلك المناطق معارك شرسة بين الطرفين، وسط انهيارات كبيرة في صفوف قوات التحالف.

أحدث العناوين

Mahrah Sit-in Committee Vows to Thwart Coalition Attempts to Destabilize Province

A committee of the peaceful sit-in in Mahrah vowed on Saturday to thwart attempts to repeat the scenario of...

مقالات ذات صلة