تصدير النفط يتسبب بأزمة جنوبا وجرع شرقا

اخترنا لك

شهدت المناطق الخاضعة لسيطرة حكومة هادي جنوب وشرق اليمن، الاثنين، ازمة جديدة بالتزامن مع بدء تصدير  شحنة جديدة من النفط الخام .

خاص – الخبر اليمني:

في مأرب ، أبرز المحافظات المنتجة للغاز ،  أقرت حكومة هادي فرض جرعة جديدة  على أسعار الغاز المنزل  بإضافة 1175 ريال  كضريبة مبيعات جديدة  وهو ما قد يخنق المواطنين في ظل الانهيار الاقتصادي  وانقطاع مصادر الدخل بفعل الحرب والحصار التي تقودها السعودية  منذ 6 سنوات.

ومن شأن الرسوم الجديد  توفير ملايين الريالات يوميا من  هذا المصدر الذي يحتكره الإصلاح ويحاول بيعه بعيدا عن الشركة الرسمية.

الوضع في حضرموت  لم يبعد كثيرا مع إقرار شركة النفط هناك جرعة جديدة رفعت بموجبها أسعار النفط في المحطات إلى اكثر من 385 ريال للتر الواحد وبما يتجاوز الـ7000 ريال للجالون عبوة 20 لتر.

كما شهدت عدن ازمة  كهرباء جديد مع إعلان مؤسسة الكهرباء خروج المحطات عن الخدمة بفعل نفاذ الوقود.

هذه التطورات تتزامن مع بدء حكومة هادي ترتيبات لتصدير شحنة نفط جديدة عبر ميناء الضبة النفطي.

مصادر محلية هناك أفادت  بوصول باخرة تدعى سانتا مارينا إلى الميناء تمهيدا لتصدير قرابة مليوني برميل من النفط الخام وبقيمة تتجاوز الـ130 مليون دولار.

وتصدير الشحنة تزامن مع دعوة وزير نفط هادي الذي  استدعى مؤخرا شركات غربية وأجنبية لاستكشاف المزيد من الابار النفطية  لتكثف الإنتاج في حقول  المسيلة .

وتحاول حكومة هادي  تعويض فشلها بالحصول على دعم سعودي  لتمويل عملياتها من عدن عبر استنزاف ما تبقى من احتياطي نفطي لليمن واستغلال المواطنين . .

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة