رسائل سعودية للحوثيين عبر روسيا

اخترنا لك

استغلت السعودية، الأربعاء، زيارة وزير الخارجية الروسي، سيرعي لافروف، لإيصال رسائل سلام لصنعاء على امل تحفيف الهجوم المتصاعد عليها والذي ينذر بهزيمة ساحقة في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وخصص وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، جزء من مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره الروسي للحديث عن اليمن، على الرغم من أن زيارة المسؤول الروسي للمملكة لم تكن  مباشرة وتأتي ضمن جولة يقوم بها لافروف منذ أيام بدأت من الإمارات وقد تشمل قطر في إطار مساعي روسية لفك الحصار المفروض على سوريا.

وقال الوزير السعودية إن بلاده على استعداد تام لدعم الحل السياسي الشامل في اليمن وجهود المبعوث الأممي إلى اليمن شريطة وقف اطلاق النار قبيل الدخول بمفاوضات مباشرة.

من جانبه قال الوزير الروسي إن الأولوية في اليمن تتطلب جلوس كافة الأطراف  على طاولة الحوار لمنع انزلاق اليمن نحو حرب أهلية ، مشيرا إلى دعم بلاده للمبعوث الأممي إلى اليمن، مطالبا جميع الأطراف بالالتزام بالقانون الدولي الإنساني.

ولم تقتصر رسائل السعودية من خلال روسيا التي دعها عضو المجلس السياسي الأعلى محمد الحوثي في وقت سابق لإدارة مفاوضات مباشرة مع السعودية على الحل السياسي، بل أيضا  حاولت من خلالها تحجيم التحرك الأمريكي الأخيرة عبر المبعوث الأمريكي تيم ليندر كينغ بالتأكيد على دعم المبعوث الأمم مارتن غريفيث وهي رسالة للأمريكيين برفض توجههم الجديد للسلام في اليمن.

أحدث العناوين

الدفاع تستبعده من ديباجة قراراتها ومسؤول يؤكد انقطاع التواصل به.. ارتفاع الشكوك بوفاة هادي

كشف مسؤول في حكومة الشرعية أن التواصل مع الرئيس عبدربه منصور هادي منقطع منذ حوالي شهر، وهو ما يعزز...

مقالات ذات صلة